الرئيسيةالرياضةكارينيو: مستعدون لاتخاذ خطوة جديدة.. والمؤشرات خليجية
الرياضة

كارينيو: مستعدون لاتخاذ خطوة جديدة.. والمؤشرات خليجية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

126-11-2012-22-37-52

أبدى “دانيال كارينيو”؛ مدرب فريق النصر الكروي الأول، سعادته بما حققه مع فريقه، قائلاً؛ “حققنا شيئا عظيما للنصر؛ لأن النصر غائب عن البطولات منذ فترة طويلة، وعاد عودة قوية؛ ليكون بطلاً عظيما بتحقيق الدوري والكأس”.
جاء ذلك في حديث خاص لراديو “جول أمباسدورز” الأوروجواني، البارحة، مشيراً؛ إلى علاقته بنادي النصر، وقال بعد تحقيقه لقب الدوري السعودي؛ “أنا سعيد جدا لأنها كانت سنة متعبة جدًا وفيها ضغط كبير، والحقيقة أننا وصلنا إلى البطولة الآن، وكان لدينا فارق تسع نقاط عن الوصيف، وفي الأيام الأخيرة كافحنا كثيراً في بطولة الكأس، وبعد تحقيق الكأس لعبنا لمدة شهرين في الدوري، ولا نصدق ما الذي حدث، والآن تبقى جولة وحيدة في الدوري رغم أننا حققنا بطولة الدوري”.
وتابع؛ “النصر والهلال من أقوى الفرق السعودية، وبينهما تنافس دائم، والهلال من أكثر الفرق التي حققت بطولات خلال العقد الأخير، والنصر من أكثر الفرق شعبية، رغم أن آخر فوز بالدوري كان منذ 19 سنة. خسرنا أمام الهلال في مباراة الإياب، ولكن حققنا بطولة عظيمة، خصوصا أننا لعبنا 14 مباراة بفوز متتال قبل أن نخسر”، وأردف؛ “خسرنا فقط في الجولة الثالثة الأخيرة، والنتائج كانت لصالحنا، وعملنا من جديد لتحسين الوضع، والآن نحن سعداء”.
وبشأن تحقيق بطولة الكأس قال؛ “فعلا حققنا بطولة الكأس، ومنذ 33 سنة والنصر لم يحقق هذه البطولة، وكان لقاء صعباً حيث إن خصمنا كان الخصم اللدود نادي الهلال”.
وعن مستقبل كارينيو فلقد كان متحفظاً جداً على الإجابة، وقال: “ينتهي عقدي مع النصر في ٣٠ يونيو، بالنسبة لنا فتاريخ انتهاء عقدي مع انتهاء بطولة كأس الملك، وهي التي خرجنا منها، وإلى الآن لم أقرر، ولا أعلم ما الذي سيحدث في المستقبل، كنت محظوظاً جدا بتحقيق النجاح والنتائج التي حققتها حتى أكون اسماً في المنطقة”.
وأضاف؛ “هناك العديد من الاحتمالات في هذا الموضوع، وأنا أدرس العروض، وسنرى ما الذي سنعمل عليه، والآن نحن مستعدون لاتخاذ خطوة جديدة. كل المؤشرات تقول إنني سأبقى هنا في الخليج، وأنني تأقلمت كثيرا هنا رغم أننا في بلاد تختلف تماماً عن أمريكا الجنوبية، وهنا يمكن أن تكوّن القليل من العلاقات الاجتماعية”.
وعن أوروبا قال؛ “أوروبا قد تكون محطتي في وقت قريب أيضا.. كل شيء تحت الدراسة، وسأرى ما هو القرار قريبا”. وعن ترتيبه كأحد أفضل عشرة مدربين مؤخرا بحسب إحصاءات بعض المواقع قال: “النتائج أعطتنا هذه الفرصة، وجعلتنا في موقف مميز، وأن نكون في هذا المكان في هذا الوقت، وكنت دائما أتذكر مقولة المايسترو تاباريز عندما قال؛ “لا يوجد مدرب يفوز دائما، ولكن لا تخسر دائما، ويجب أن تتحمل عندما تكون هناك أحداث، ويجب أن تستمع عندما تحقق الذي تريده”.
وعن مساعديه “جابريل موريرا” و”ادقاردوا رودريجيز” قال؛ “لديهما جهد كبير من العمل، جابريل متميز جدا في العمل البدني ومعلم في التحضير وتجهيز اللاعبين، وتاتا عداء ورجل حقيقي ويشاهد كل المباريات ومتوافق مع عقليتي الشخصية”.

المصدر: الجزيرة أونلاين

شاهد أيضًا:
نور يجتمع بالبلوي ويرفض التوقيع وانتظار الميزانية المفتوحة
الهلال يرفع شعار الخطأ ممنوع أمام السد
صحيفة إيطالية تحتفي بالنصر: العالمي عاد ليحلق في سماء البطولات