فتاة أمريكية تحصل على 70 ألف دولار من مَدرستها بفضل منشور مسيء على فيسبوك

708402

حصلت التلميذة الأمريكية ريلي ستراتون من ولاية مينيسوتا على 70 ألف دولار من مَدرستها على سبيل التعويض عن معاقبتها غير الشرعية من قبل المدرسة بسبب ما كتبته التلميذة في صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
وبدأت القصة في عام 2012، عندما كتبت ريلي في صفحتها على “فيسبوك” أنها تكره مساعدة أحد مدرسيها. وبعد أن قرأت إدارة المدرسة المنشور، تم استدعاء الفتاة وإرغامها على الكشف عن كلمة السر لحسابها في الفيسبوك للاطلاع على صفحتها. ورغم أن ذلك كان يتم بحضور التلميذة، الا ان اللوائح تنص على ضرورة موافقة أولياء الأمور على مثل هذه الإجراءات. كما تم إبعاد ريلي عن الدراسة لبعض الوقت عقابا لها.
إلا أن الاتحاد الأمريكي لحماية الحريات الشخصية اتخذ جانب الفتاة، وتمت ملاحقة إدارة المدرسة بصدد انتهاك الحقوق الدستورية للتلميذة.
وقال محاموها إن إدارة المدرسة لا يحق لها معاقبة التلاميذ من جراء سلوكهم على شبكات التواصل الاجتماعي. وفي نهاية المطاف، قررت المدرسة الدفع الى ريلي 70 ألف دولار على سبيل تعويض، تفاديا لمرافعات قضائية علنية.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً:
أردوغان يترشح في الانتخابات الرئاسية التركية
مقتل فنان إماراتي دهساً على يد زوجته السابقة
جولة في أول مجموعة صور لزوجة قائد الطائرة الماليزية المفقودة