ابن طيار الماليزية يخرج عن صمته: أعرف والدي جيداً.. لم ينتحر

b1b24474-d5e2-4b40-b39c-0f3e6786a59e_16x9_600x338

بعد صمت طويل من قبل عائلة طيار الماليزية زهاري أحمد شاه، خرج ابنه الأصغر لأول مرة إلى الضوء، مشدداً على استحالة أن يكون والده قد انتحر، مودياً بحياة الطاقم والركاب.
ففي حديثه لأول مرة علناً، أكد أحمد سيث، البالغ من العمر 26 عاماً، أنه قرأ كل الترجيحات والنظريات والتوقعات التي أثيرت حول مصير الطائرة الماليزية المفقودة، وكل ما كتب أو قيل عن والده سواء لجهة احتمال أن يكون ناشطاً سياسياً أو لجهة فرضية الانتحار، نافياً صحة أي منها.
وشدد على أنه يعرف والده جيداً، ويدرك أي نوع من الرجال كان، على الرغم من أنه كان كثير الترحال والسفر بسبب طبيعة عمله. وأضاف يستحيل أن يكون قد انتحر، أو أسقط الطائرة عمداً. وقد بدا الشاب العشريني في حديثه إلى صحيفة New Straits Times هادئاً، دون أن يبدي أي استياء تجاه كل من وصف والده بالخاطف.
وعلى الرغم من أن أيا من أفراد عائلته لم يتكلم سابقاً، سواء والدته فايزة خانم مصطفى خان، أو إخوته عايشة وأحمد وإدريس، إلا أن سيث أصر على التأكيد على أنه يعرف والده جيداً، وكأنه بذلك يود الإطاحة بكل ما قيل عن انتحار أو خطف تورط فيه قائد الماليزية.
إلى ذلك، أشار الشاب الذي بدا عليه التعب، إلى أنه كان يتوقع الإعلان عن وفاة الركاب، إلا أنه لا يزال متمسكاً بخيط من الأمل، قائلاً إنه بانتظار الأدلة التي تحسم الموضوع.

شاهد أيضاً:
230 ألف قفل على النوافذ لمنع سقوط الأطفال منها في أبو ظبي
إطلاق سراح أمريكية بعد 32 سنة من السجن لجريمة لم ترتكبها
فيديو وصور: السيسي يعلن ترشحه لرئاسة مصر