باكستاني يحبس ابنته 28 عاماً لأنها معاقة

559934529669

تمكنت شرطة مدينة بيشاور في شمال غرب باكستان من تحرير امرأة معاقة حبسها والدها 28 عاماً في غرفة مظلمة. وفور تحريرها قالت المذكورة أن والدها حسبها داخل الغرفة طوال هذه المد لأنه يستحي من أن يراها أو أن يلتقي بها أحد لأنها معاقة.
وكانت الشرطة قد تلقت شكوى من قبل إحدى المنظمات الحقوقية المحلية عن أن مواطناً باكستانياً يسمى إسماعيل وهو بائع فواكه وخضروات، لديه ابنة تسمى شاهيناز محبوسة في غرفتها منذ 28 عاماً.
وفور تلقيها الشكوى، قامت الشرطة بتفتيش منزل الأسرة لتجد شاهيناز في وضع يرثى له ولم تكن قادرة على فتح عينيها في الضوء وقالت أنها لم ترى ضوء الشمس منذ ثلاثة عقود.
وقالت الشرطة أن شاهيناز شعرت بفرح طاغ وسعادة غامرة عقب تحريرها وفك قيودها.
وأفادت شاهيناز أن أباها كان يعنفها ولا يقدم لها الطعام إلا على فترات متباعدة غير أنها تراجعت عن توجيه الاتهامات لوالدها خوفاً من تعرضه للمساءلة القانونية.
وقد تم نقل شاهيناز إلى إحدى المستشفيات في مدينة بشاور لتقديم الرعاية الاجتماعية والصحية لها في إحدى المراكز الخيرية بعد موافقة والدها.

المصدر: صحيفة الرياض

شاهد أيضاً:
أردوغان: فلينظر من يتهمني بالديكتاتورية إلى أحكام الإعدام بمصر
مغربية تعاقب زوجها بالفلفل الأحمر وتكبله بالسلاسل
صور: شورت وزير لبناني في قمة الكويت العربية يثير الجدل