اعلان

مقتل هلال الأسد أحد أقارب الرئيس السوري

Advertisement

123123

قتل قائد قوات الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الأسد، أحد اقارب الرئيس السوري بشار الأسد، في المعارك التي تدور في ريف اللاذقية في شمال غرب البلاد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وأكد الإعلام الرسمي السوري نبأ مقتل الاسد خلال الاشتباكات العنيفة التي تدور في مدينة كسب الحدودية مع تركيا. وقال المرصد في بريد الكتروني “قتل هلال الأسد، قائد قوات الدفاع الوطني، وما لا يقل عن سبعة عناصر كانوا برفقته، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة في مدينة كسب”.

وأشار المرصد الى ان هلال الاسد تربطه صلة قربى بالرئيس بشار الاسد، الا انه ليس أحد أبناء العم المباشرين. وافادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) من جهتها عن “استشهاد قائد الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الاسد خلال اشتباكات كسب قبل قليل”. ومنذ الجمعة، يحاول مقاتلو المعارضة السيطرة على معبر كسب الحدودي في ريف اللاذقية الشمالي، وتقدموا في مبان ونقاط عسكرية، بينما استعاد نظام الرئيس بشار الاسد الاحد بعض النقاط بينها تلة استراتيجية. واعلنت دمشق الاحد ان تركيا اسقطت طائرة حربية تابعة لها في ريف اللاذقية حيث تدور المعارك، متهمة انقرة بتنفيذ “اعتداء سافر”. وحذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان من رد “قاس” في حال انتهاك الطيران السوري للأجواء التركية.

وأطلقت “جبهة النصرة” و”حركة شام الاسلام” و”كتائب انصار الشام” قبل ايام “معركة الانفال” في الساحل. وانضمت كتائب غير اسلامية الى القتال. وتعد محافظة اللاذقية الساحلية، أحد ابرز معاقل النظام. وبقيت المحافظة هادئة نسبيا منذ اندلاع النزاع منتصف مارس 2011، الا ان المسلحين المناهضين للنظام يتحصنون في بعض اريافها الجبلية. وأنشأ النظام السوري نهاية العام 2012، قوى عسكرية موازية للجيش مؤلفة من مدنيين مسلحين لمساعدة قوات النظام على خوض حرب الشوارع على الارض ضد المجموعات المقاتلة المعارضة.

شاهد أيضاً:
خبير يحذّر من رسائل على الإيميل والفيسبوك حول العثور على الطائرة الماليزية
فرنسا تعثر على أجسام الطائرة الماليزية.. بعد الصين وأستراليا
القانون الإسلامي يدخل في نظام القضاء البريطاني لأول مرة