اعلان

المريسل: الهلال يتعاقد مع مارسيللو بيلسا لتدريب الفريق

Advertisement

marcelo-bielsa_5_0

أثارت تغريدة كتبها الصحفي والإعلامي عبد العزيز المريسل على حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي تويتر حول تعاقد الهلال مع مدرب أرجنتيني بدلاً من سامي الجابر تساؤلات المغردين حول مصداقية التغريدة. وكتب المريسل “يتواجد حالياً في مقر نادي الهلال المدرب الأرجنتيني المعروف مارسيلو بيلسا برفقة عضو شرف النادي فهد بن محمد مصادري تؤكد أن المدرب جاء” وأضاف : “ليرى منشآت النادي قبل الموافقة على تدريب الفريق الكروي الموسم المقبل وسيتم بث خبر يقال فيه ان المدرب جاء لإقامة محاضرة رياضية”.

وكانت مصادر قد أفادت في وقت سابق بتحركات شرفية هلالية؛ للبحث عن مدرب جديد يقود الفريق الكروي الأول، خلفاً للوطني سامي الجابر، في حال تردي نتائج الفريق خلال الفترة المقبلة، على الرغم من أن عقده يمتد لموسمين لم ينقض أولهما. فيما تردد إسم المدرب الأرجنتيني مارسيللو بيلسا وسعي الهلال للتعاقد معه لتدريب الفريق. يذكر أن مارسيللو بيلسا قاد عدة منتخبات أمريكية جنوبية أبرزها المنتخب الأرجنتيني، وكانت آخر محطاته تدريب أتليتكو بيلباو الإسباني الذي انتهى عقده معه الصيف الماضي.

Screenshot_٢٠١٤-٠٣-٢٢-٢١-٠٧-٤٤ (1)

نبذة عن مشوار بيلسا الكروي كمدرب:

مارسيلو بيلسا هو مدرب منتخب الأرجنتين عندما خرجت من الدور الأول في عام 2002، ويومها سجلت الأرجنتين هدفين فقط من مواقف ثابتة؛ ركلة ركنية وأخرى ركلة جزاء، وهو الأداء المهزوز الذي جاء بعد التصفيات القوية التي جعلت الأرجنتين مرشحة للقب، وهو ما شكك بقدرات المدرب عند ساعات الحقيقة.

بيلسا خسر نهائي كوبا أمريكا 2004 أمام البرازيل بركلات الترجيح، ثم انتقل لتشيلي وهناك نجح مع الجيل الذهبي الجديد للمنتخب بالوصول إلى المونديال، لكن المنتخب فشل مع الاختبارين الصعبين له أمام اسبانيا 2-1 ومع البرازيل بشكل ساحق وسهل للغاية 3-0 ليخرج من المونديال في دور الستة عشر. وعندما ذهب إلى بلباو، جاء بفكره الهجومي المجنون وهو سر عشق الناس له، حيث أننا نتحدث عن مدرب لو كان يابانياً لكان أول كاميكازي يفجر نفسه في بيرل هاربر، فأبهر بلباو الجميع في الموسم الأول ولكن كل التألق ضاع مع انكشاف ضعف مدربه التكتيكي في النهائيات عندما خسر 3-0 أمام أتلتيك مدريد في نهائي الدوري الأوروبي وبنفس النتيجة أمام برشلونة في نهائي الكأس، وكأن هذا الرجل تخصص خروج بثلاثة صفر منذ أيام تشيلي.

وفي الموسم الثاني لبلباو كانت الكوارث من صدامات مع لاعبين واستقالة ثم رجوع عنها، ليحتل بلباو المركز 12 في الدوري بفارق 9 نقاط عن الهبوط و3 نقاط عن المركز 15، علماً أنه خسر 17 مباراة في هذا الموسم أي ما يقارب 45% من المباريات. ربما تكون بداية بيلسا قوية كمدرب مع نيولز أولد بويز لكنه ما بعد ذلك لا يملك فعلاً أي إنجاز يجعله خياراً مفضلاً على غيره، باستثناء غرابة فكره الهجومية واستخدامه خططاً غير معهودة مثل 3-3-1-3 التي طبقها مع تشيلي ونالت ضجة إعلامية واسعة وحاول تكرارها مع بلباو.

شاهد ايضاً:
المهنا يتوج بلقب رالي الكويت 2014
فيديو: سجدة اللاعب المصري محمد صلاح في ديربي لندن تثير إعجاب المغردين
تشيلسي يسحق آرسنال بسداسية نظيفة – فيديو الأهداف