صورة: رأس الأب وسادتها وأكتافه فراشها والتكبير غطاؤها

3

تتنوع الوسادات، ما بين الحرير والصوف والقطن، لكن هذه الطفلة تجاهلت تلك الأنواع حين أرهقها التعب، فنامت على رأس والدها، الذي كان لها بمثابة الحرير، وهو يطوف بها حول الكعبة.
ألتقطت هذه الصورة، عندما كانت تعد إحدى القنوات تقريراً حول المعتمرين في أول يوم من الإجازة المدرسية، وكانت هذه الطفلة من بينهم، التي لم تقاوم النعاس، فكان رأس أبيها الوسادة، وأكتافه الفراش، وذكر الله وتكبير المعتمرين كانا بمثابة الغطاء لها.

المصدر: العربية نت

شاهد أيضًا:
الشيخ المؤيد: الشيعة ينظرون للسعودية باعتبارها عقبة وسدًا منيعًا أمامهم -فيديو
إغلاق 250 مطعماً بمكة المكرمة
بدءًا من اليوم.. السجن 30 عامًا في انتظار مقاتلي الخارج غير العائدين