حافز يحول بين الأميات والدراسة

i

كشفت مصادر صحفية؛ عن تسرب عدد كبير من الدارسات في مدارس تعليم الكبيرات بعد أن تم شمولهن بإعانة حافز المخصصة لصعوبة البحث عن عمل، الذي يشمل الفئة العمرية من 35 عامًاً حتى 60 عاماً.
وقالت المصادر؛ إن التسرب أدى إلى إغلاق عدد كبير من مراكز تعليم الكبيرات في عدد المناطق بعد أن كان التسجيل في حافز الخيار الوحيد أمام الدارسات للحصول على الإعانة أو الاستمرار في الدراسة بدونها.
وفي الطائف أغلقت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمحافظة “17” مركزاً لتعليم الكبيرات في عدد من مكاتب التربية والتعليم التابعة لها.
وأوضح مدير عام التربية والتعليم بالطائف الدكتور “محمد الشمراني”؛ أن إدارته قررت إغلاق 17 مركزًا لتعليم الكبيرات لتسرب الدارسات إلتحاقهن ببرنامج حافز، وأشار الشمراني إلى أن هناك أسبابًا أخرى من أهمها عزوف معلمات التعليم العام عن التدريس بمراكز تعليم الكبيرات، وقلة أعداد معلمات تعليم الكبيرات، وتسرب بعض المعلمات بالنقل الخارجي وعدم إمكانية توافر البديل، وكذلك عدم توافر الكهرباء في بعض الأحيان.
وبين الشمراني؛ أن المراكز التي أغلقت هي الحمى، هجرة سليمان، وقرية المشاش بمكتب التربية والتعليم بعشيرة، والحنانة واليعاسيب في مكتب بني مالك، والحزم في مكتب ميسان، وجبار الشرقي والهجرة في مكتب الخرمة، وريمان، مقر شنيف، راغية الجذعان، المحمدية، النافهية، السريحة، المعيضية، المجيولية والعديد في مكتب المويه.

المصدر: صحيفة الوطن

شاهد أيضًا:
العثور على جثة مجهولة لإفريقي في محافظة شرورة
العرفج: حرق الكتب ومنعها من الأسواق لن يمنع قراءتها
والد لمى الروقي: تقدمت بشكوى لمحاسبة العريفج والأشاعرة والدفاع المدني