فضيحة أخلاقية جديدة تطارد عائلة كارداشيان

Capture

فضيحة جنسية جديدة تضاف إلى الرصيد المتجدد لعائلة كارداشيات في الفضائح، فبعد سنوات من انتشار فيديو إباحي لكيم كارداشيان مع صديقها السابق راي جيه عام 2003، تواجه الآن والدة كيم -كريس جينر 58 عاماً- نفس الموقف بعد ظهور رجل يدعي أنه يملك شريط إباحي لها وطالبها بمبلغ مالي ضخم مقابل عدم تسريبه أو بيعه لأي جهة.

وخلال أسبوع لم يحاول هذا الرجل الغامض الاقتراب من كريس جينر والدة كيم كارداشيان، وحتى لا يكشف شخصيته اكتفى فقط بمحادثتها هاتفيا أكثر من 100 مرة كلها كانت من هواتف محمولة مشفرة مختلفة حتى لا يستطيع أحد تتبعه، وبالرغم من أن كريس أكدت أن هذه العملية مجرد ابتزاز من رجل مجهول -كما ذكرت صحيفة الدايلي ميل- إلا أنها طالبت بزيادة الحماية الموجودة حول منزلها، وكذلك عدد الحراس الشخصيين الذين يتتبعوها في كل مكان خوفا من أن يتهجم عليها هذا الشخص المجهول.

وكان شريط الفيديو الإباحي الذي صورته كيم كارداشيان مع صديقها السابق مغني الراب راي جيه، انتشر بشكل واسع في 2003، وخلال فترة بسيطة جدا كان سببا في بداية شهرتها الواسعة، وأيضا في تعاقد عائلتها على تقديم مسلسلات واقعية عن حياتهم في 2007، فخلال 7 سنوات فقط استطاعت عائلة كارداشيان أن تؤسس إمبراطورية ناجحة باسمها في عالم البرامج التليفزيون الواقعي.

شاهد أيضاً:
فضل شاكر يغني من ألحان بليغ حمدي رغم اعتزاله
صور: ديانا حداد بدون مكياج تبهر جمهورها
شاهد: تكريم الراقصة المصرية فيفي عبده بجائزة الأم المثالية