إرتفاعات قياسية لمستخدمي يوتيوب في المملكة

193db242-857d-4147-aded-458fe071a274

تبين أن السعودية هي السوق الأهم في العالم بالنسبة لموقع “يوتيوب” المملوك لشركة “جوجل” العالمية، حيث سجل نمواً خلال العام الماضي بخمسة أضعاف، ما دفع إدارة “يوتيوب” لإطلاق حملة استثنائية لإنعاش وجودها في المملكة، والاستفادة من أعداد المستخدمين المتزايدة. وتبين من بيانات شركة “جوجل” الأميركية أن مستخدمي “يوتيوب” في السعودية يقضون الوقت الأكبر على مستوى العالم في مشاهدة الفيديوهات المحملة على موقع “يوتيوب”، كما أن أعداد المستخدمين تزداد بالتوازي مع ذلك، وهو ما يجعل من السوق السعودي الأهم في العالم بالنسبة لموقع “يوتيوب” الذي يحقق أرباحاً بمئات ملايين الدولارات سنوياً من الإعلانات التجارية.

وأظهرت الأرقام الرسمية التي أعلنتها “جوجل” ارتفاع الوقت الذي يقضيه السعوديون على “يوتيوب” العام الماضي بخمسة أضعاف دفعة واحدة، وهو ما دفع الشركة الأميركية الى البدء فوراً في البحث عن كيفية الاستفادة من هذا الارتفاع، حيث كشفت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية أن “جوجل” نظمت اجتماعاً خاصاً في السعودية للبحث في تعزيز العلاقات مع المعلنين وجذبهم نحوها. وتقول “فايننشال تايمز” إن وسائل الإعلام التقليدية تواجه الكثير من المصاعب في السعودية التي تضم مجتمعاً فتياً وشاباً، حيث إن أكثر من نصف السكان تقل أعمارهم عن 35 عاماً، وهؤلاء أصبحوا يجدون في الفيديوهات المرفوعة على الإنترنت ما لا يتوفر لديهم من خلال شاشات التلفزيون التقليدية.

وتقول شركة “جوجل” إنها تخطط لاحترام القوانين المرعية في دول المنطقة ووضع قيود على بعض الفيديوهات التي تتضمن انتهاكات للقوانين، لكن الشركة تؤكد بأنه “لا يوجد الكثير من الفيديوهات التي تتعارض مع القوانين النافذة في السعودية”. يشار الى أن الاقتصاد السعودي هو الأكبر عربياً، والأكبر على مستوى المنطقة، كما أن أسواق المملكة هي الأكبر عربياً، فضلاً عن أن السعودية تستأثر بالنسبة الأكبر أيضاً من سوق الإعلان العربي.

المصدر: العربية نت.

شاهد أيضاً:
تحديث آيفون الأخير يؤثر على البطارية
واتسآب يتيح خدمة إخفاء الظهور والصور الشخصية للمستخدمين
تدشين أول جهاز لوحي بتقنية وبراءة اختراع سعودية مسجلة عالمياً