اعلان

النظام الحراري لـ ساهر يشعل مواقع التواصل والمرور لا يرد

Advertisement

999

في الوقت الذي تداول عدد من الحسابات الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي معلومات، وصورًا تظهر طريقة رصد كاميرات «ساهر» عبر تقنية النظام الحراري للكشف عن اللوحات المغطاة التي تهرب من الرصد، وتوضح الصور أرقام وحروف لوحات المركبة المغطاة عبر الشاشة الإلكترونية للنظام، والتي تميل للون الأحمر لم تعلق الإدارة العامة للمرور في المملكة على لسان ناطقها الإعلامي العميد “علي الرشيدي”؛ سواء بالتأكيد أوعن استخدام تقنية النظام الحراري في نظام الرصد الإلكتروني ساهر للكشف عن اللوحات المغطاة.
فيما أكدت مصادر؛ عدم جدوى التحايل على آلية نظام “ساهر” عبر طمس لوحات المركبة، والتي تعرض قائدها لمخالفة صريحة، وعقوبة الغرامة، وحجز المركبة،لكنه شددّ في الوقت نفسه على أن النظام يتمتع بتقنيات عالية جدًا، لديها القدرة على مواجهة أي أسلوب للتحايل، وأضاف المصدر؛ أنه عندما بدأت الفكرة في تطبيق نظام ساهر كانت جميع الاحتمالات موجودة، ومنها أن تكون هناك أساليب غير قانونية للحيلولة دون رصد المخالفات عن طريق الكاميرات؛ ولذلك تم توفير أجهزة ذات تقنية عالية باستطاعتها مواجهة كافة الاحتمالات، مستشهدًا؛ بفشل محاولات طمس لوحات السيارات، أو استخدام البخاخات للحيلولة دون رصد نظام “ساهر” للسيارات المخالفة، وأشار المصدر إلى أن كاميرات “ساهر” أكدت قدرتها الفائقة على تجاوز تلك المحاولات، عن طريق التقنية العالية التي يعمل عليها النظام، التي أظهرت كفاءته في العمل، من جانبه اعتبر المحامي والمستشار القانوني “حمود بن فرحان الخالدي؛ أن التحايل على القانون والأنظمة غير جائز شرعًا، لأن فيه مخالفة لولي الأمر، وعبثا وغشا وتحايلا على القوانين التي وضعت من أجل سلامتهم، وأن من يقدم على هذه الأفعال يستحق العقوبة والردع لأنه يعرقل الأنظمة التي تضعها الدولة من أجل حمايتهم. يذكر أن نظام (ساهر) يتميز بالالتزام بتحقيق أفضل معايير السلامة المرورية على الطرق من خلال استخدام أحدث التقنيات المتقدمة، وتمكين العاملين من أداء أعمالهم، ورفع مستوى أدائهم في مجال العمل المروري من خلال أنظمة متكاملة، تقوم بمراقبة حية للحركة المرورية، وإدارة حركة المرور، وسرعة معالجة الحالات المرورية، رصد حي للحالات والحوادث المرورية، إضافة إلى ضبط المخالفات، وإشعار المخالف بالمخالفات في أسرع وأقصر وقت ممكن.
ويهدف نظام ساهر؛ إلى تحسين مستوى السلامة المرورية، وتوظيف أحدث التقنيات المتقدمة في مجال النقل الذكي لإيجاد بيئة مرورية آمنة، ورفع كفاءة شبكة الطرق المتوفرة حاليًا، وتدعيم الأمن العام باستخدام أحدث أنظمة المراقبة، والعمل على تنفيذ أنظمة المرور بدقة واستمرارية.

المصدر: صحيفة اليوم

شاهد أيضًا:
مطعم شهير في المدينة يقلب الرز بـ كريك
تحديث حافز شهرياً مقابل 50 ريالا
سيدة بالطائف تتهجم على موظفي إدارة حكومية بالضرب والشتم