شركة كبرى تبيع مبيد الفوسفيد لمؤسسات وشركات صغيرة بعقود رسمية

Untitled2

قالت مصادر باللجنة المشكلة لمتابعة مبيد فوسفيد الالمنيوم عن كشف احدى فرقها التفتيشية صباح امس وخلال جولاتها المفاجئة لاحدى الشركات المصرح لها باستيراد المبيد القاتل فوسفيد الالمنيوم من قبل وزارة الزراعة عن بيعها المبيد بكميات كبيرة بموجب عقود رسمية الى شركات ومؤسسات صغيرة بالسوق المحلي وقالت المصادر ان الشركة قدمت بيانات بالكميات التي تم استيرادها والتي تم بيعها لعدد من المؤسسات والمحلات بموجب هذه العقود، وعن الكميات الموجودة لديها في المستودعات فيما تم التأكد من قبل اللجنة عن الكميات الموجودة لدى الشركة التي تطابقت البيانات المقدمة من قبلها مع البيانات والمعلومات المقدمة من قبل وزارة الزراعة عن الكميات التي استوردتها الشركة من هذه المادة خاصة وأن وزارة الزراعة تستخدم أرقاما و«كود» للمواد الكيميائية المستوردة عن الكميات التي تصل المملكة بطريقة نظامية من خلال استخدام الكود وأرقام عبوات المواد، والتي يمكن معرفة الجهة الموزعة لهذه المواد بطريقة غير نظامية في حالة أن عثر عليها مع الأفراد أو لدى المحلات والمؤسسات التي تبيعها بطريقة غير نظامية.

وبينت المصادر أن اللجنة المشكلة من عدة جهات واصلت جهودها لضبط مبيد فوسفيد الالمنيوم أمس من خلال جولاتها التفتيشية للبحث عن المحلات التي تبيع هذا المبيد للافراد او لبعض المؤسسات المرخصة لمكافحة الحشرات، ولم يقتصر عملها على مبيد فوسفيد الالمنيوم بل شمل البحث عن مادة فوسفيد الزنك الذي يعتبر من المواد الخطرة بعد ان ضبطت في الأسبوع الماضي عدداً من الصيدليات تبيع هذه المواد الخطرة دون ضوابط وهي في الأساس لا يحق لها بيع هذه المواد.

وأكدت المصادر أن اللجنة بدأت في تتبع المؤسسات والمحلات التي حصلت على هذه المادة من قبل الشركة الموزعة بموجب العقود الرسمية بينها وبين الشركة المعتمدة من قبل وزارة الزراعة التي حصلت على كميات بموجب العقود مع الشركة الموزعة، لمعرفة مصير الكميات التي حصلت عليها هذه المؤسسات والمحلات والتأكد من الكميات الموجودة لديها، ومعرفة الكميات التي تم بيعها، وتتبع من يقوم باستخدامها بطرق غير نظامية. وكشف المصدر أن اللجنة تواجه صعوبة في الوصول إلى عناوين المحلات والمؤسسات التي كانت تستلم هذه المواد من الموزع المعتمد لها، وما زالت تواصل جولاتها، والبحث عن عناوين المحلات والمؤسسات الحاصلة على كميات من هذه المادة. وحول الكميات التي تم توزيعها على المحلات والمؤسسات عن طريق العقود التي تمت بين الشركة المرخص لها والجهات التي حصلت على هذه المواد من الداخل، أكدت اللجنة أنه إلى الآن لم يتم حصر الكميات، ويمكن حصرها بعد الانتهاء من التفتيش على جميع الشركات المرخص لها.

من ناحية أخرى عاودت العديد من الصيدليات البيطرية فتح أبوابها أمس بعد أن توقفت عن العمل خلال الأسبوع الماضي خوفا من وجود بعض المخالفات عليها من قبل اللجنة التي شمل عملها التفتيش على الصيدليات البيطرية بعد العثور على مواد ممنوعة لدى أكثر من صيدلية الأسبوع الماضي، مما مكن العديد من أصحاب المواشي والإبل الاستفادة من الصيدليات البيطرية لعلاج بعض الأمراض التي تصيب المواشي والإبل في وقت ظهر التقصير فيه من قبل القسم البيطري في فرع وزارة الزراعة بمنطقة مكة المكرمة لعدم توفر العديد من الأدوية التي يحتاجها أصحاب المواشي والإبل في جدة. يذكر أن الجهات المختصة بمحافظة جدة ضبطت 15 طناً و376 كجم من مادة فوسفيد الألمنيوم لدى مؤسسة نقل وصيدلية بيطرية ومستودعات، وتم اتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحقها وتطبيق العقوبة على العاملين فيها، ومحاسبة كل من يساعد في تسريبها وإحالتهم الى هيئة التحقيق والادعاء العام وإغلاق المنشآت.

وأهابت محافظة جدة بكافة أصحاب المحلات التجارية والشركات والمؤسسات ومكاتب التوزيع والمستودعات ومؤسسات النظافة ومكافحة الحشرات والعاملين فيها وكذلك الأفراد بعدم تداول هذه المادة أو بيعها، وان عليهم المبادرة بالإبلاغ عنها لاستلامها من قبل الجهات المعنية لإخلاء مسؤوليتهم، حيث ستقوم الجهات المختصة بجولات تفتيشية دورية على جميع المواقع التجارية التي قد تقوم ببيع هذه المواد بشكل مخالف، وضبط الكميات الموجودة مع إحالة من تضبط لديه هذه المواد إلى الجهات المختصة مع تحمله العقوبات التي تصدر بحقه بما في ذلك الحق الخاص والحق العام، وإغلاق المحل او المؤسسة فوراً ما لم تكن الجهة تحمل تصريحا معتمداً من جهة الاختصاص (وزارة الزراعة) تتيح بيع هذه المواد ومعرفة طريقة التعامل معها.

يشار الى أن العديد من الاختصاصيين قد حذروا من خطورة استخدام مادة «فوسفيد الألمنيوم» السامة والقاتلة في البيوت من اجل القضاء على الفئران والحشرات مثل «بق الفراش»، وطالبوا بضرورة توعية أفراد المجتمع بخطورة عشوائية استخدام المبيدات، حيث ينتج عنها وفاة المستهلك واختناقه ليلا بعد استنشاقه لتلك الغازات السامة.

المصدر: صحيفة اليوم.

شاهد أيضاً:
هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تحصل على شهادة الجودة العالمية
خادمة تقتل طفل سعودي بدس السم له في حليب الرضاعة ووالدة ينتظر البت بشأنها
قبل إعتمادها وزارة العمل تطرح مسودة الرضاعة للمرأة العاملة للتصويت