هاتف محمول وراء خطف الطائرة الماليزية

uu

رجحت الخبيرة الأمنية، “سالي ليفسلي”، إمكانية خطف الطائرة الماليزية (MH370) باستخدام هاتف محمول أو حتى وحدة تخزين (Flash Memory) قائلة “إنها قد تكون أول عملية اختطاف في العالم تتم عن بعد”.
وأوضحت ليفسلي؛ التي تدير حاليا شركة لتدريب المؤسسات والحكومات على مكافحة الإرهاب، في حوارًا لها؛ “أن المعلومات المتوالية حول الطائرة تشير إلى إمكانية السيطرة على أنظمتها بطريقة خادعة أو بشكل يدوي سمح لأحدهم بالقيادة بدلا من الطيار الآلي أو حتى السيطرة الكلية على أنظمة الطائرة عن بعد من خلال أحد الأجهزة، مشيرة إلى أنه قد يكون هاتف محمول أو مجرد وحدة تخزين”.
وأشارت ليفسلي؛ إلى قدرة الخاطف على التحكم في سرعة وارتفاع واتجاه الطائرة عبر إرسال إشارات صوتية معينة إلى أنظمتها الملاحية، قائلة إن هذا الأسلوب الفريد تم استعراضه في أحد المؤتمرات الأمنية التي أقيمت بالصين العام الماضي.
وبالنسبة للخاطفين، فتوقعت ليفسلي أن يكونوا منتمين لعصابات الجريمة المنظمة أو مرتبطين بإحدى الحكومات نظرا للكفاءة التقنية العالية التي يتطلبها تنفيذ هذا النوع من العمليات المعقدة، إذ نجحوا في اختراق نظام الحاسب الرئيسي للطائرة أثناء طيرانها، بل والتحكم في نظام الترفيه الموجود عليها. يذكر أن؛ الخبير الأمني والطيار السابق، هوغو تيسو، قد كشف في شهر أبريل الفائت أثناء أحد المؤتمرات الأمنية في أمستردام إمكانية اختطاف طائرة أثناء طيرانها باستخدام هاتف يعمل بنظام أندرويد، حيث قام بتصميم برنامج يدعى (PlaneSpoilt) لاستعراض إمكانية تطبيق نظريته على أرض الواقع.

المصدر: سكاي نيوز

شاهد أيضًُا:
خاطف بارع ومناور تحكم بالطائرة الماليزية
مقدم برامج روسي يتوعد بتحويل أمريكا لرماد مشع
مساعدة من السماء لتحديد موقع الطائرة الماليزية المفقوة