اعلان

طلاب علوم البحار يدشنون قارب مصنوع من علب المياه البلاستيكية

Advertisement

1897832_581148225314858_141433830_n

دشن طلاب قسم علوم البحار بكلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس قارب مصنوع من علب المياه البلاستيكية طوله أربعة أمتار، وعرضه قارب المترين، وبلغت طاقة حمولته نحو 1000 كيلوا جرام أي بمعدل عشرة أشخاص بالغين، جاهز للاستخدام داخل البحر، ومزود بغطاء مانع لتسرب المياه؛ وذلك في ختام فعاليات وأنشطة المعرض البحري الذي نظمته الجامعة. ويتكون القارب من قاعدة مصنوعة من علب المياه البلاستيكية، بالإضافة إلى قطع من الفلين؛ حيث استُخدم في صناعته ما يقارب من ألف علبة ماء بلاستيكية، واستغرقت عملية تجهيزه 5 أيام من العمل المتواصل.

وبهذه المناسبة قال الدكتور حسين بن سمح المسروري رئيس قسم العلوم البحرية والسمكية بجامعة السلطان قابوس: إن الرغبة والأفكار مطلبان أساسيان لنيل العلم وتحقيق الإجادة، وهكذا هم طلبة قسم العلوم البحرية والسمكية، دائما ما تكون رغباتهم وطموحاتهم هي المحفز الأساسي للدراسة وهي الدافع الذي ينقلهم من تعلم النظريات الى التتطبيق والميدان، يحاولون دائما تقديم الجديد والمفيد عبر أفكارهم البسيطة، ومن أبرز ماتم عرضه هذا العام هو مشروع القارب المصنوع من علب الماء البلاستيكية حيث تُوصل الفكرة في بدايتها رسالة مفادها أن الاكتشافات تبدأ بمجرد فكرة حتى وأن غاب في تركيبها العلم وارقامه، فهي ستعمل ما دام المنطق موجود، والرسالة الثانية هي الحفاظ على البيئة، وتدوير المخلفات، والثالثة هي استغلال المتاح لنيل المراد، والرابعة  “نعم” للأفكار.

وأضاف قائلا: جاء معرض هذا العام بحلة رائعة نقلت العلم إلى المجتمع بصورة مبسطة وواضحة؛ حيث  تنوع المعرض واستعرض من خلاله الطلبة مشاريعهم العلمية وانجازاتهم وأفكارهم من خلال الملصقات والنماذج العملية، واستقطب المعرض مختلف فئات المجتمع كطلبة المدارس بمختلف مراحلها، وطلاب الجامعة، وبعض الباحثين من داخل الجامعة وخارجها، كما شكر الطلبة على جهودهم وأنجازاتهم متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح. وقال  مصمم القارب الطالب أسامة بن سالم العدوي أن هناك أفكار إبداعية أخرى لإعادة تأهيل وتدوير مخلفات البيئة، وتوجد مشاريع قادمة ستطرح للجهات المعنية تخدم البيئة والجانب العملي، كما أن تطبيق الفكرة فتح أبواب كبيرة لمشاريع قادمة تخص إعادة تدوير المخلفات؛ حيث تعتبر العلب البلاستيكية أحد أكبر أسباب التلوث البيئي فقمنا بتحويل هذه العلب إلى غرض صالح للاستخدام.

وبهذه المناسبة قال رئيس مجموعة علوم البحار بجد الشباب والمجموعة استطعنا أن نخرج بمشاريع جميلة وهادفة للمجتمع، لمحاولة إثبات أن دراستنا لا تقتصر على الجانب النظري فحسب، وإنما تتعدى ذلك إلى الجوانب العلمية والإبتكارية. وأضاف الطالب سالم بن سعيد المقبالي من قسم علوم البحار بالجامعة أن طلبة القسم وفي ظل التوجهات الحالية نحو الاهتمام بالقطاع البحري، يحاولون جاهدين تتطوير أجهزة ومعدات لغرض زيادة المعدلات الإنتاجية، ورفع الجدوى الاقتصادية، بالإضافة إلى تطويع مخلفات البيئة، وإعادة تدويرها بأساليب علمية ممنهجة، كما أن من المأمل أن تكون هناك مشاريع وابتكارات أخرى ذات جودة عالية تخدم القطاع البحري.

المصدر: صحيفة حصري.

شاهد أيضاً:
شاب يجد نفسه مطلوب للعدالة بالصدفة عند بحثه عن إسمه في جوجل
عاملة إثيوبية تنهي حياة ابنة رياضي كويتي طعنا بالسكين
أغلى طلاق في العالم على وشك أن يحدث في بريطانيا