قائد الطائرة الماليزية المفقودة منشق سياسي والشرطة تداهم منزله

f1d0e584-4a7d-44a6-90a9-aeaaa287a8c2_16x9_600x338

الكابتن زهاري أحمد شاه من أنصار زعيم المعارضة الماليزية أنور إبراهيم

تحقق الشرطة الماليزية في احتمال أن يكون قائد الطائرة الماليزية المفقودة منشقاً سياسياً غريب الأطوار. واختفت الطائرة تماما منذ أكثر من أسبوع وعلى متنها 239 شخصا.
والكابتن زهاري أحمد شاه هو من الأنصار المتحمسين لزعيم المعارضة الماليزية، أنور إبراهيم، بحسب ما ذكر موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأحد. وقبل ساعات من اختفاء الطائرة، حضر الطيار محاكمة مثيرة للجدل، صدر خلالها حكم بالسجن 5 أعوام على إبراهيم. وأقيمت المحاكمة المذكورة في محكمة تبعد 15 ميلا عن منزل قائد الطائرة. وقال نشطاء إن زعيم المعارضة الرئيسي للحزب الحاكم في ماليزيا كان ضحية تهم ملفقة.
وأكدت مصادر شرطية أن قائد الطائرة المفقودة كان ناشطا سياسيا متحدثا، لذا فإن ثمة مخاوف من أن صدور حكم المحكمة قبل رحلة الطائرة ربما جعله محبطا للغاية. وأمس السبت، قامت الشرطة الماليزية بتفتيش منزل الكابتن الذي وضع فيه محاكٍ للطائرة بإحدى ضواحي كوالالمبور. وتفحصت الشرطة جهازي كمبيوتر عثر عليهما في منزل زهاري، يتضمن أحدهما المعلومات المستقاة من محاكي الطائرة.

 76a79029-f343-4fd1-8ce4-02ad11d50482_4x3_690x515

الشرطة داهمت منزل قائد الطائرة الماليزية

19ec6903-5d6d-4f7e-9a5d-ec403542db7f_4x3_690x515

المعارض الماليزي أنور إبراهيم

5f2780b3-0bd9-457c-9d2e-e75847b13804_4x3_690x515

4b827ae6-e3d0-4d3f-8c05-a0ae3f9f59de_4x3_690x515

طواقم المراقبة ضمن جهد دولي للبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة

شاهد أيضاً:
حرس الحدود الإيراني يقتل الخيول لمنع التهريب
موكب وزير خارجية الدنمارك يثير إعجاب تويتر
مزحة قاتلة عبر تويتر تودع شاب أمريكي في السجن