الشيخ القاضي: 8 سنوات من المناصحة لمسؤولي معرض الكتاب دون جدوى

we

علق الدكتور صالح الغامدي مدير معرض الرياض الدولي للكتاب، على الاتهامات التي وردت في مقاطع مصورة عن بيع المعرض لكتب تدعو إلى الإلحاد، قائلاً: “أحد زوار المعرض أراد أن يبدي وجهة نظره حول كتاب معين والزوار يفعلون ذلك دائماً, ونحن نستمع إليهم باستمرار”.
وأضاف الغامدي: “هناك جهة حكومية مسؤولة عن مراقبة الكتب التي تباع في معرض الكتاب، وهي إدارة المطبوعات بوزارة الثقافة والإعلام”. وحول حديث بعض رواد المعرض عن بيع كتب إلحادية، اكتفى بالتعليق قائلاً: “خلهم يتكلمون ايش المشكلة”.
من جانبه، قال الشيخ فهد القاضي الذي ظهر في مقطع الفيديو المتداول مع عدد من المشايخ يناصحون المسؤول بإحدى دور النشر داخل معرض الكتاب لبيعه كتب مخالفة: “إنه ما حدث من تجاوزات لا يمكن التغاضي عنها”. وأضاف: “أن استنكاره في دار النشر ليس مقتصر على كتاب بعينه أو الدار بل للأسف الكتاب كان مجرد مثال، مشيراً إلى أن جهود ومساع بُذلت منذ 8 أعوام بالتواصل مع المسؤولين لتقديم تقارير مفصلة بأسماء الكتب والدور التي تبيع هذه الكتب المخالفة، إلا أن ذلك لم يجد أي تجاوب”.
وتابع القاضي قائلاً: “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبادة، والعبادة تتطلب شرط الإخلاص لله والمتابعة لما نزل الله جل وعلا، والعمل هنا يتحرى المنهج النبوي القائم على مراعاة الحكمة التي يكون الأصل فيها الرفق، ولكن هناك حالات تتطلب الحزم”. وشدد على “أن ما جرى يعد منكر ليس بالسهل أو اليسير، وإنما تطاول على جناب الرب سبحانه وتعالى، خاصة أنه ليس منكر احتفظ به صاحبه لنفسه أو كتبه في ورقة بجيبه، وإنما كتاب منشور ومطبوع في متناول الصغير قبل الكبير”.
وكان معرض الرياض الدولي للكتاب، شهد مساء يوم الأربعاء الماضي، تواجد عدد من المشايخ أمام دار “رياض الريس” للنشر، معترضين على بعض الكتب المعروضة بجناح الدار. وأظهر فيديو متداول تجاوز عدد مشاهديه قرابة مليون ونصف، زحاماً شديداً أمام دار الريس، فيما علق أحد الحاضرين بحسب “المقطع” قائلاً: “إن عدد من الكتب المعروضة بالدار تضمنت تعدي على الله عز وجل”، وهو ما دفع بعض الحاضرين للحديث مع المسؤول عن الدار ومناصحته.

المصدر: صحيفة تواصل

شاهد أيضاً:
مواطن يرصد روعة إكتمال القمر في سماء مكة
العثور على جثة شاب عشريني عند محل تجاري بمكة
صور: حريق في صالة أفرح خاصة بالنساء وتسجيل حالتي إصابة