موت سبعيني أمريكي بعد إعلان وفاته بأسبوعين

13032014h01

توفي اليوم الخميس مواطن أمريكي (78 عاما) بولاية ميسيسبي وفاة حقيقية بعد أسبوعين من إعلان وفاته خطأ بناء على تشخيص غير دقيق. وكان الأمريكي قد تحرك داخل الكفن قبل أسبوعين وتبين أنه لم يفارق الحياة بعد، لكنه توفي اليوم بصورة فعلية. أكدت ذلك مؤسسة دفن الموتى التي نقلت عنها محطة (دبليو إل بي تي) المحلية اليوم الخميس تقريرا عن هذه الحالة. وكانت جثة المتوفى أثارت ضجة من قبل عندما كان القائمون على كفنه قبل أسبوعين يعطرون الجثة، حيث أفزعت الحاضرين بتحركها فجأة ووقوفها على ساقيها. وكانت ممرضة بالمستشفى وأحد أقرباء الرجل أعلنا وفاته، وقام أحد الحاضرين بفحص نبضه وإعلان أنه فارق الحياة. ويبدو أن التفسير الوحيد الذي يتسم بالدقة هو أن الرجل كان يحمل منظما لضربات القلب داخل صدره، وهو الذي دفع قلبه للنبض مرة أخرى رغم مشارفته على الموت.

شاهد أيضاً:
بريطانيا تشتبه بقطتين وكلب في مهمة تجسس
تصبحون على خير.. آخر ما سُمع من طيار الطائرة الماليزية المفقودة
صور: روسيا تحشد 80 ألف عسكري على حدود أوكرانيا