دراسة لمبتعث سعودي تُنافس على أفضل الأطروحات بـ التعليم في أمريكا

u

حصل مسفر بن أحمد الوادعي “المبتعث من جامعة الملك خالد”؛ على درجة الدكتوراه من جامعة جنوب إلينوي بالولايات المتحدة الأمريكية، من خلال أطروحته الثرية بعنوان “تطورات مفاهيم التفكير الناقد في المجتمع السعودي من وجهة نظر معلمي التربية الإسلامية في المملكة العربية السعودية”، وأوصت لجنة مناقشة الرسالة، بمشاركتها في منافسات أفضل الأطروحات العلمية في مجال التربية والتعليم على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.
ولاقت الدراسة؛ اهتمام الأوساط الأكاديمية في جامعة إلينوي؛ خصوصاً أنها تناولت جانباً حساساً لدى المجتمع السعودي، وهم معلمو التربية الإسلامية ونظرتهم للتطورات المتسارعة في المجتمع السعودي؛ حيث أثارت العديد من النقاشات من قِبَل المشرفين على هذه الدراسة، وهو ما أدى في الأخير إلى التوصية بإدراجها في العديد من المسابقات على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.
وتوصل الباحث إلى العديد من النتائج؛ منها أن المجتمع السعودي يعيش درجة من الوعي المعرفي والفكري، مع احتفاظه بثوابته الدينية والفكرية والاجتماعية؛ بما يجعله يتميز عن غيره من المجتمعات التي تغيب فيها القِيَم الروحية.
كما توصل الباحث أيضاً؛ إلى أن هناك اتساعاً في مساحة الحرية الفكرية، التي تظهر من خلال البيئة التعليمية ووسائل الاتصال الاجتماعي المتاحة، مع غياب واضح لأبجديات النقد الهادف كنقاش الأفكار لا الأشخاص، وكذلك جمع الأدلة الكافية لإصدار الأحكام تجاه الفكرة والشخص.
وتوصلت الدراسة أيضاً؛ إلى أن من أبرز عوائق التفكير الناقد في المجتمع السعودي، الأسرة ودورها في تحجيم الآفاق الإبداعية للطفل من خلال سَن قيود تفتقد إلى المنطق والعقل.
كما تلعب المدرسة الدور الأبرز في دعم أو إعاقة التفكير الناقد من توفير البيئة التعليمية المحفز والجو الصحي البعيد عن المشاحنات الفكرية والأيدلوجية، كما أوصت بأهمية إشراك الطلبة في البناء المجتمعي والاستفادة من الطرح الفكري لديهم وتقبُّلهم، والبعد عن المصادمة الفكرية لهم حين خروجهم عن المألوف المجتمعي.
وتوضح الدارسة؛ بإعادة النظر في إعداد المعلمين على وجه العموم، ومعلمي التربية الإسلامية على وجه الخصوص فيما يتعلق بمهارات وآليات التفكير الناقد؛ لا سيما وأن المجتمع السعودي يخطو خطوات هائلة في فضاء الفكر والثقافة.
وختاماً أوصت الدراسة؛ بالنظر في مقررات التربية الإسلامية من خلال طرحها بأسلوب يجمع بين الأصالة والمعاصرة في تناول القضايا الفكرية والعقائدية، بما يضمن سلامة الجانب الفكري للمتعلم.
كما حثت لجنة مناقشة الرسالة الباحث على نشر الرسالة على هيئة مقالات علمية، بالإضافة للمشاركة في منافسات أفضل الأطروحات العلمية في مجال التربية والتعليم على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ستقام فعالياتها في ولاية أريزونا عام 2015م.

المصدر: صحيفة سبق

شاهد أيضًا:
قيادات الإخوان في شوارع جدة
خادمة تُنهِي حياتها انتحاراً في منزل كفيلها بشرورة
شرطة الشرقية: إطلاق نار كثيف على دورية أمنية بالقطيف