طفل سوري بالمملكة: عندما تنتهي الحرب سنفرح وحدنا كما عشنا أحزاننا وحدنا

1863ec82-cd15-4414-b18d-5376d90aed59

نشر الشيخ محمد العريفي عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر رسالة مؤثرة، قال إنها من طفل سوري يعيش ويدرس بالمملكة، حاول خلالها إيصال معاناة أهله بسوريا وشعورهم بتخلي الكثيرين عنهم. ووعد الطفل في رسالته بأنه عند انتهاء الحرب ببلاده سيغلقون أبوابها عليهم، ليبكوا من الفرح وحدهم كما عاشوا الأحزان وحدهم – وفقا له. وقال العريفي في تغريدة له اليوم (الأربعاء): “أبناؤنا السوريون يدرسون بالمملكة، لهم حقٌ بحبّهم وتكريمهم والعناية بهم، أحد المعلمين رأى هذا مكتوباً بدفتر طفل سوري”، وقد دُوّن بالرسالة: “عندما تنتهي الحرب في سوريا سنغلق أبوابها ونضع لافتة مكتوباً عليها (ممنوع الدخول.. سنبكي من الفرح وحدنا كما عشنا أحزاننا وحدنا)”.

شاهد أيضاً:
المملكة تستعد لإطلاق قمر صناعي بالتعاون مع ناسا
خالد بن طلال: لنا مصالح مع الإخوان بكثير من الدول.. فكيف سنتعامل معهم؟
الإسكان: الوحدات السكنية الجاهزة قليلة مقارنةً بعدد المسجلين