اعلان

ماسة تكشف وجود مياه في باطن الأرض

Advertisement

20140312t011

قال علماء من كندا إنهم عثروا على ماسة في البرازيل تؤكد وجود ما ذهب إليه الباحثون المتخصصون في علم طبقات الأرض في السابق وهو وجود مياه فيما يعرف بالمنطقة الانتقالية لطبقة الدثار التي يبلغ عمقها نحو أربعة آلاف كيلومتر وتقع تحت طبقة القشرة الأرضية التي يتراوح عمقها بين 30 و 60 كيلومتراً. وقال الباحثون إن الماسة التي عثروا عليها في بلدة جوينا البرازيلية تحتوي على معدن رينجووديت وإن هذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها على هذا المعدن في طبقات الأرض وإن هذه الماسة تحتوي على ماء.

وكان العلماء يعثرون على هذا المعدن من قبل في الأحجار النيزكية القادمة من الفضاء أو يصنعونه في المختبرات. وأوضح الباحثون أن هذا المعدن ينشأ في الجزء الأسفل من المنطقة الانتقالية لطبقة الدثار على عمق 520 إلى 660 كيلومتراً تحت درجة ضغط شديد جداً. وتفصل هذه الطبقة الانتقالية بين الدثار الأعلى والدثار الأسفل للأرض.

شاهد أيضاً:
صور: مغردون يدشنون هاشتاق ضاحي خلفان يتهم السعوديات بالدعارة رداً على إساءة خلفان
فيديو: شقراء استضافها مساعد طيار الماليزية في قمرة القيادة
فيديو وصور: إنفجار هائل بنيويورك وأنباء عن ضحايا