السجن 38 سنة لـ 8 مدانين بالتستر على مطلوبين وتأييد القتال في الخارج

rr

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض؛ أحكاماً ابتدائية ببراءة متهمين اثنين، وإدانة 8 آخرين؛ بعدة تهم منها “حيازة الأسلحة والذخائر بدون ترخيص، وشراء وحيازة أجهزة اتصال لاسلكي وأجهزة تحديد الإحداثيات لمقاصد قتالية، والاجتماع والتواصل والتستر على بعض المطلوبين أمنياً، وبأشخاص لهم أفكار وتوجهات مشبوهة، وتأييد القتال بالخارج والتنسيق لخروج الشباب لمواطن الفتن، وتسلم وتسليم مبالغ مالية كبيرة من المملكة وخارجها في فترات مختلفة لدعم الجبهات القتالية في عدة أماكن بالخارج والتستر على معطيها وآخذها، وعلاقة أحدهم بجهات قتالية خارج المملكة وإرسال عدد من الأشخاص لهم لتدريبهم عسكريًاً، وتصرف أحدهم بغير حق في تبرعات مالية بحوزته وخلطها بأموال مساهمين واستثمارها في أرض عقارية اشتراها وسجلها باسمه، وغير ذلك من تهم”.
وجاءت الإدانات بحقهم متفاوتة مع مصادرة الذاكرة القلمية وأجهزة الحاسب الآلي المضبوطة بحوزتهم والمستخدمة في الجريمة. وافتتحت الجلسة بحضور ناظر القضية والمدعي العام والمدعى عليهم وذويهم ووكلائهم ومحاميهم ومراسلي وسائل الإعلام، وشهدت الجلسة تخلف المدعى عليه الأول عن الحضور، وقرر ناظر القضية تأجيل نطق الحكم عليه لحين حضوره في جلسة مقبلة.
وبإعلان الحكم قرر المدعي العام وجميع المدعى عليهم الاعتراض، وتم إفهامهم بأن آخر موعد لتسلم اللوائح الاعتراضية بعد 30 يوماً من الموعد المحدد لتسلم الصك، وإلا سيتم رفع القضية إلى محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة لتدقيق الحكم بدونها. تفاصيل الأحكام كالتالي:
الثاني: السجن سنتين ونصف السنة ومنعه من السفر خمس سنوات.
الثالث: السجن ست سنوات ومنعه من السفر مدة مماثلة.
الرابع: السجن أربع سنوات ونصف السنة ومنعه من السفر مدة مماثلة.
الخامس: السجن ست سنوات ومنعه من السفر مدة مماثلة.
السادس: السجن خمس سنوات ومنعه من السفر مدة مماثلة لمدة سجنه.
السابع: السجن ثلاث سنوات ونصف السنة، ومنعه من السفر خمس سنوات.
الثامن: السجن ثلاث سنوات ومنعه من السفر خمس سنوات.
التاسع: السجن أربع سنوات ومنعه من السفر مدة مماثلة.
العاشر والحادي عشر: رد دعوى المدعي العام تجاههما لعدم كفاية الأدلة.

المصدر: صحيفة الشرق

شاهد أيضًا:
استشاري سعودي يُدخل تقنية لاستعادة كاملة لصحة وجمال الوجه
حملة السكينة تكشف معلومات جديدة عن جرائم حزب الله السعودي
كسور وضربة في رأس شاب من سيارة بلدية المجاردة