اعلان

آل الشيخ: تأنيث المحلات لا يزال يخطو خطوات غير مُرضية

Advertisement

g

أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور “عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ”، أن الهيئة غير راضية عما يتم حالياً في تأنيث المحلات التجارية النسائية، مشيراً؛ إلى أن مَن يسعى إلى إلغاء دور الهيئة في المجتمع فهو غير غيور ويتعامل بحسن النية ولا يعلم ماذا يدور في الأسواق.
جاء ذلك في تصريح صحفي له؛ عقب تدشين الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة الباحة لندوة الأمن الفكري، التي حضرها الرئيس العام للهيئة وعدد من المسؤولين بعد ظهر أمس في قاعة الملك عبدالعزيز الحضارية بالباحة.
وأوضح؛ آل الشيخ أن تأنيث المحلات لا يزال يخطو خطوات غير مُرضية ولا يزال قاصراً عن تحقيق الأهداف التي يريدها المواطن، وأيضاً لا يؤمِّن للمرأة حصولها على لقمة العيش الكريمة، مضيفًا؛“يجب أن يبدأ بما أمر به قائد الأمة وهو أن تعمل المرأة فيما يخص المرأة كالمستلزمات النسائية فقط، ولكن نرى الآن فتح الباب على مصراعيه ولم يؤنث ما يخص المرأة ولم نسلم من خروجها في الأماكن التي لا ينبغي أن تكون فيها”.
ولفت؛ إلى أن المرأة استُغلت استغلالاً محزناً، ولم تهيأ البيئة المناسبة لها سواء من وسائل النقل التي توصلها إلى مقر عملها أو من خلال تحديد رواتب مجزية كافية تكفل كرامتها وعفتها، ولم يحدد لها ساعات عمل محددة، كما يحدث في بقية بلاد الدنيا.
وطالب آل الشيخ أن تحدد أوقات العمل، مؤكداً أنه من الصعب جداً أن تخرج المرأة من الصباح حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً أو الحادية عشرة ليلاً.

المصدر: صحيفة المدينة

شاهد أيضًا:
طلاب الأزياء يثيرون حفيظة أولياء الأمور
عضو بـ الشورى لـ وزير الإسكان: لو كنت مكانك لاستقلت
الشمري: شروط تعجيزية تحرم المرأة من حقوقها بالمملكة