مخطط سري للإطاحة بأحمد عيد

q

كشفت مصادر داخل الجمعية العمومية للاتحاد السعودي لكرة القدم؛ بأن هناك مخططًا سريًا للإطاحة باتحاد أحمد عيد “المنتخب” ينفذه عدد من أعضاء الجمعية العمومية؛ من بينهم المرشح السابق لرئاسة الاتحاد، وعدد من الاعضاء الممثلين لأندية الدرجتين الثانية والثالثة ويدعمه رئيسا ناديين كبيرين لإثارة البلبلة على الاتحاد السعودي لكرة القدم، من خلال عمل تكتلات وأحزاب داخل الجمعية العمومية.
حيث شهدت الأيام الماضية انقسامًا متفاوتًا بين أعضاء الجمعية، لاسيما بعد تمرير خطاب من نائب رئيس أحد الأندية الكبيرة لأقناعهم بالتوقيع الجماعي من أجل سحب الثقة من اتحاد الكرة، معللاً ذلك بوجود تجاوزات غير نظامية ومخالفة للنظام الأساسي من قبل رئيس الاتحاد السعودي؛ “أحمد عيد الحربي” وأمين عام الاتحاد “أحمد الخميس” تستوجب توجيه انذار لهما.
ويرى غالبية أعضاء الجمعية بأن الملاحظات التي تم تمريرها لاتعدو كونها ملاحظات هامشية لا تستحق تسميتها ملاحظات ولا تعد مخالفة للنظام الأساسي، مشيرين إلى أن أي ملاحظة لايمكن أن تمنح للأعضاء سحب الثقة أو ارسال انذار لرئيس الاتحاد، وإنما هناك خطوات قانونية تتمحور في تقديم مذكرة تستفسر فيها عن بعض الملاحظات ومن ثم تنتظر رد مجلس الادارة وتطلب التي ترى بأن الاتحاد صادر بعضا مما يستحقون لإثارة البلبلة على عمل الاتحاد السعودي لكرة القدم.
وأشارت المصادر؛ إلى أن عددا كبيًرا من أعضاء الجمعية امتنعوا عن التجاوب مع ذلك التوجه اعتبار أن هذه المهمة ليست من اختصاص الجمعية العمومية ولا يمكن ان تقوم الجمعية بدور ادارة فوق ادارة الاتحاد وأن الجمعية العمومية ليست ادارة توجه لكل خطوات الاتحاد، وإنما هناك اجتماع سنوي يعقد بحضور جميع أعضاء الجمعية تقدم فيها قائمة الملاحظات ليقوم الاتحاد بالرد عليها وعرض كافة الأعمال التي أقدم عليها على مدار موسم كامل، ومن ثم مقارنته بما تم التخطيط له قبيل انطلاق عمل الاتحاد، وإن من الممكن أن يكون هناك اجتماع استثنائي اذا طلب، ما عدا ذلك فليس للجمعية العمومية أن تسمح لاي عضو اثارة البلبلة على اتحاد الكرة.

المصدر: صحيفة عكاظ

شاهد أيضًا:
أرامكو تعرض 400 مليون يورو لشراء فالنسيا الأسباني
رونالدو أغنى لاعبي العالم.. وإبراهيموفيتش ثامناً
موقع عالمي يصف هدف خليلي بأجمل أهداف الملاعب السعودية