ضاحي خلفان يتهم عزمي بشارة بالتخطيط للإطاحة بحكام الخليج

ogthk_fahvm

شن نائب رئيس الشرطة والأمن العام بإمارة دبي، الفريق ضاحي خلفان، هجوم عنيف على المفكر والباحث العربي عزمي بشارة واصفا إياه بأنه يحمل مخططا للإطاحة بحكام الخليج. وطالب خلفان في تغريدات متلاحقة على صفحته الخاصة على موقع تويتر ، بشارة الذي يظهر على شاشة قناة الجزيرة القطرية، بمغادرة الخليج والعودة إلى الكنيست الإسرائيلي ، قائلا: ” عزمي بشارة غادر الخليج العربي غير مأسوف عليك. مشيرا إلى أن “المكان الصحيح لعزمي بشارة في الكنيست الإسرائيلي”. وأضاف في تغريدة لاحقة قائلا : “عزمي بشارة عد إلى الكنيست الإسرائيلي وقل لهم الخطة “تفركشت” هيا يا عزيزي. ”

وطالب خلفان بمعاقبة من أسماهم بمؤسسي أكاديمية التغيير قائلا :”تأسيس أكاديمية التغيير يجب أﻻ يمر دون عقاب”. مشددا أن “أكاديمية التغيير تطالب بالإطاحة بحكام الدول الخليجية اﻻخرى”. وأبدي خلفان سخريته من المفكر العربي قائلا “من هذا عزمي .. مندوب الكنيست الذي جاء ليحقر سادته”. مشيرا إلى أن “الخطأ من دول مجلس التعاون التي سمحت للعبث السياسي في أكاديمية التفجير أن يستمر كل ذلك الوقت. سياسة المجاملات هذي نتائحها”. كما انتقد خلقان الكاتب الصحفي ياسر الزعاترة قائلا أن ” يشترى الزعاترة من الجزيرة بسعر بخس.” وتهكم نائب رئيس شرطة دبي أيضا على وزير الخارجية الأمريكي الذي وصفه بالغشيم قائلا : وزارة الخارجية الأمريكية ما تعرف زين (دقيه) من يكون… كيري غشيم سياسة وغشيم فراسة.

وتأتي هذه التعليقات في ذروة التوتر الحاصل بين الدوحة وعدة دول خليجية على خلفية مواقف قطر السياسية، والذي ترتب عليه سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين منها. يذكر أن بشارة هو من شريحة “عرب عام 1948” وكان نائبا في الكنيست الإسرائيلي عن حزب “التجمع الوطني الديمقراطي” قبل استقالته ومغادرته إسرائيل عام 2007 خشية الملاحقة، وهو يدير حاليا المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الذي يتخذ من العاصمة القطرية الدوحة، مقرا له، ويقول خصومه إنه صاحب تأثير سياسي واسع، وقد سبق له أن نفى مؤخرا أن يكون قد دفع بالصحفي عبدالباري عطوان إلى الاستقالة من رئاسة تحرير صحيفة “القدس العربي” على خلفية تبدلات في قطر.

Capture Capture

شاهد أيضاً:
إيطالي يتوفي بنوبة قلبية أثناء محاولته سرقة مصرف
ستة أوجه شبه بين أمريكا ودول العالم الثالث
بعد مرور مئة عام.. تكريم أصغر مقاتل في الحرب العالمية الأولى