بريطانية ترثي رجلاً على فيسبوك بعد اشتراكها في قتله

A woman prepares to log on to the Facebo

كتبت سيدة بريطانية رسالة رثاء لضحيتها على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعد أربعة أيام من اشتراكها في قتله. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط “أ ش أ” عن صحيفة “مترو” البريطانية، أن جورجينا سميث، 22 عاماً، كتبت على صفحة سكوت بلاكوود، 30 عاماً، أنه كان صديقاً طيباً، مضيفة أنها ستتأكد من إلقاء القبض على المسؤولين عن قتله. وأضافت الصحيفة أنه رغم ذلك، إلا أنه تبين لاحقاً أن سميث برفقة آلان نيكول وتوماس موور، كانوا قد قتلوا بلاكوود عندما نشرت هذه الرسالة، وعانى بلاكوود من 72 إصابة مختلفة، بما في ذلك كسور في الأضلاع وحروق كيميائية. وتلقى نيكول وموور حكماً بالسجن 20 عاماً لكل منهما، بعد إدانتهما بالقتل في المحكمة العليا في جلاسجو، وأدينت سميث بتهمة القتل العمد، وسيصدر الحكم عليها في نهاية الشهر الجاري.

شاهد أيضاً:
حفل طلابي بجامعة ماساتشوستس الأمريكية يتحول إلى أعمال عنف
روسيا تحكم قبضتها على القرم رغم التحذير الأمريكي
أمير الكويت يقطع رحلته العلاجية بأمريكا لإنهاء الأزمة الخليجية