تحركات الأمر بالمعروف لطمس معالم مقبرة الزينات تثير الأهالي

أثارت تحركات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأخيرة تجاه مقبرة «الزينات» استياء السكان المحليين في مركز بني كبير بمنطقة الباحة (جنوب السعودية)، إذ أكد الأهالي أن «هيئة الأمر بالمعروف» عمدت أخيراً إلى طمس العلامات المميزة في المقبرة التاريخية التي تعود إلى أكثر من 30 قرناً، خوفاً من انتشار البدع الشرعية ودرءاً للمفاسد. من جهته، بيّن المتحدث الرسمي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة الباحة ناصر سعيد أنه تم تشكيل لجنة مكونة من المحكمة، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، و«البلدية»، و«الشؤون الإسلامية»، للحكم في تسوية تلك القبور، الأمر الذي أثار استياء قاطني منطقة الباحة مما وصفوه بـ«التخريب»، على اعتبار أن هذه القبور تراث يتطلب المحافظة والدراسة والبحث.
بدوره، أوضح رئيس بلدية بني كبير المهندس ماجد عبدالله أن بلدية بني كبير سورت قبور الزينات حفاظاً على حرمة الموتى من الحيوانات ولم تُزل القبور نهائياً، مضيفاً: «إنه تم تنفيذ مشروع تسوير ومغاسل الموتى ضمن موازنة عام 1424هـ، وسعت البلدية إلى إدراجها ضمن طلبات عام 1425هـ، إذ وصل إجمالي كلفة تسوير المقابر ومنها مقبرة الزينات إلى 2,113,488 ريالاً»،
من جهة أخرى، أرجع مؤرخان تاريخ قبور «الزينات» إلى 3000 عام، إشارة إلى بعض الدلائل الموجودة بالمنطقة، مشيرين إلى أن أصحاب القبور كانوا يعبدون الشمس، مستندين على اتجاه القبور.
وتعد قبور «الزينات» من القبور المشهورة بمنطقة الباحة وخصوصاً لدى قاطني مركز بني كبير، إذ يعود مسماها إلى تزيين القبور بالحجر الأبيض والمسمى بـ«المرو» والذي أكسبها جمالاً، فيما أرجع البعض سبب التسمية إلى احتضان تلك القبور لنساء جميلات.

المصدر: صحيفة الحياة

شاهد أيضاً:
رقص العروس يُثير المعازيم!
فتاة تقود سيارة مظللة بالرياض ومعاكسة الشباب تكشفها
السجن خمس سنوات لـ قارئة فنجان بالمدينة