رئيس الإتحاد: أنا مدعوم من الحكومة وهذا ردي على من يريدون إقالتي

20202632-aa37-4f4e-ab64-8c8d1c9119e7

رحب الأستاذ أحمد عيد الحربي رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم بمن يتكتلون لإقالته أو توجيه إنذار له، مبينا أن هناك قوانين وأنظمة في الجمعية العمومية كفيلة بالإجابة، مبينا أن من يرون أنه (غير كفء، فهذا من غيرتهم، ولكنه ابن من أبناء الوطن يخدم ويعمل لمصلحة الوطن). وشدد على أنه مدعوم من الحكومة والجماهير والإعلام والأندية.

وفي مستهل حديثه بعد مباراة اليوم أمام إندونيسيا وتأهله إلى نهائيات آسيا 2015 دون خسارة بالفوز بهدف في المباراة التي جرت على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، نوه بالدعم القوي لتحقيق هذا التأهل، وقال :” الحمدلله على كل حال ولكل من ساهم الشكر في هذا العمل الشكر و لكل الأجهزة فأبنائي اللاعبين ضحوا بالكثير وذلك نتاج عمل متواصل سواء من الأندية أو المنتخب و التحضيرات و شكرا لخادم الحرمين الشريفين و ولي العهد و النائب الثاني على هذا الدعم الذي نحظى به وفي خضم الفرح أشكر سمو الأمير نواف الذي وعد وأوفى وعلى كل ما قدم من دعم والنتائج إيجابية من الله والقصور منا و لك الوفاء و التقدير و العرفان فنواف واقف مع المنتخب معنويا و ماديا وقدم مكافأة سخية اللاعبين من الاتحاد السعودي و ذلك بفضل دعم القيادة “.

وحول ملف المدرب لوبيز عن استمراره من عدمه أبان :” لست الوحيد من يقرر فالمدرب أشرف على المنتخب و القريني و الصالح لهم رؤية لنهاية هذه التصفيات و الإدارة المشرفة فليس القرار قرار عيد فالدرب قدم و اللاعبون ضحوا ونحن نفكر و سوف نعيد أوراقنا قبل 13 نوفمبر و لدينا استحقاقات قادمة آسيويا في يناير 2015 و المنتخب سيعد إعداد أمثل و بحضور متميز “. وعن مرور عام من توليه رئاسة الاتحاد السعودي وما يدور حول ملف انتخابه، قال :” فهذا ليس ملف عيد فهو ملف إدارة الاتحاد السعودي فالكثير من البرامج وثقت في الملف ورأت النور ونحتاج وقت وجهد ووقفة صادقة من الجميع حتى نبني منتخب من جميع النواحي فنيا و إداريا من المجهد المقل “.

وفيما يختص بأعضاء الجمعية العمومية و معارضون له وتكتلات أثيرت اليوم في بعض الصحف قال في حديثه للقناة الرياضية:” أحمد عيد ابن من أبناء المملكة و قبلت أن أكون رئيسا من منظور خدمة الكيان و إن رأوا بأني ليس كفئا فهنالك أنظمة وقانونين وذلك يأتي من باب غيرتهم و أنا أحترم رأيهم و الاتحاد بعيد أو خلافه يستمر وما يقدمه عيد فهو مدعم من الحكومة و الجمهور و اللاعبون و الأندية فهي منظومة متكاملة “.

و أجاب حول قضية الحارس عبدالله العنزي :”هنالك نظام دولي و وقت تعاهدنا عليه يتفق مع النظام الدولي ليس فيه أي حرج وحولنا الموضوع إلى جهة الاختصاص وهي لجنة الاحتراف وعبدالله استدعي و لم يأت في الوقت المناسب و بالتالي قرر المدرب إبعاده ونحن نحترم قراره عبدالله ابن من أبناء الوطن ونقف معه و الحمدلله تأهل المنتخب وأثق في الجميع وعليهم أن يحرصوا على ارتداء شعار الوطن ولن يكون هنالك اختلاف فهم محبين مثلنا “. وحول الملف الإعلامي أجاب عيد :” لدنيا لجنة إعلام و إحصاء خارجة عن نطاق الاتحاد و هنالك إعلام نزيه يعمل ويدعم رياضة الوطن ونحن معهم “.

شاهد أيضاً:
فيديو: الأخضر يكسب أندونيسيا بهدف المولد
الملحم لسامي الجابر: تفرغ لعملك وأترك الأوهام
تحالف أهلاوي نصراوي لشراء قناة لاين سبورت واحتكار دوري ركاء