اعلان

الدفاع المدني يستعرض مهارات أفراده بالتيلي ماتش

Advertisement

6aed4c09-c1ea-42f1-a630-ca4450c41f9d_16x9_600x338

حالات تجمهر “بشرية” عاشتها طيلة يومين خلت، مواقف السيارات الشمالية لمجمع ردسي مول التجاري في جدة، لمتابعة حالات تدخل وإجلاء وإطفاء، ولكن جميعها “افتراضية” وإن كان طابع الجدية هو العامل الرئيس في تلك العمليات. والسبب وراء حالات التجمهر تلك والجدية التي أبداها رجال الدفاع المدني، هي منافسات “بطولة السعودية لتحدي رجال الإطفاء والإنقاذ”، والتي تقام في البلاد للمرة الأولى، بالتزامن مع الاحتفال بيوم الدفاع المدني العالمي والذي يوافق الأول من مارس من كل عام، بعد تبني إدارة الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة لها، ممثلة في إدارة التدريب.

وعلى غرار برنامج المسابقات الألماني الشهير “تيلي ماتش”، الذي يعرفه كثير من السعوديين المعاصرين لحقبة الثمانينات الهجرية، نظمت إدارة البطولة سباقاتها، المتمثلة في سباق مع الزمن في عمليات صعود وهبوط، وسحب خراطيم مياه، ونقل “دمية” يصل وزنها إلى 80 كيلو غرام تمثل “جثة جريح”.
فرق الدفاع المدني المشاركة من محافظات مكة المكرمة المختلفة توزعت إلى 12 فريقاً، إذ مثل كل فريق من فرق المحافظات خمسة مشاركون، جميعهم من منسوبي وأفراد الدفاع المدني، وخلف أسوار مقر المسابقات، تجمهر مجموعة من زملائهم في المهنة، لمساندتهم وحثهم على تقديم نتائج أفضل، وكسر أرقام زمنية سابقة.

وبحسب مدير إدارة التدريب في مديرية الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة العقيد المهندس رسمي العرفي فإن الهدف الرئيس وراء تلك البطولة، هو إيصال رسالة للمواطنين بأن رجل الدفاع المدني يتمتع باللياقة والسرعة والقوة اللازمة لإنقاذ كل محتاج لذلك، إضافة إلى إطلاع المواطنين بالمهارات التي يمتلكها أفراد الدفاع المدني في الحوادث اليومية، سواء الدخول القسري إلى أماكن الحوادث أو صعود المواقع العليا، وكذلك التحمل واللياقة البدنية اللازمة لتحمل سحب خراطيم المياه والأشخاص المحتجزين.

وزاد العقيد العرفي : “هناك هدف آخر لهذه البطولة، وهو تنمية روح التنافس بين أفراد الدفاع المدني، لحثهم على تحسين مستوى اللياقة البدنية لديهم، نظير أهميتها، وأهمية الدور الذي يجب أن يؤديه رجال الدفاع المدني، وكذلك أهمية الاستعداد للحفاظ على الأرواح”، وأضاف : “الدفاع المدني أولى الجانب اللياقي أهميته، عبر توفير الصالات الرياضية المتخصصة لجميع فرق الدفاع المدني، وذلك لأهمية هذا الجانب في التفوق على عامل الزمن في اللحظات الحرجة والحالات الطارئة”.

المهندس حاتم محرق المدير التنفيذي لبطولة السعودية الأولى لتحدي رجال الإطفاء والإنقاذ أشار إلى أن : “هذه البطولة تعتبر نواة لانطلاقة كبيرة، لتصبح بطولة محلية على مستوى جميع مناطق المملكة، ليخرج منها أبطال من رجال الدفاع المدني، ليقارعوا أبطال العالم في المحافل الدولية”. وثمن محرق دعم إدارة الدفاع المدني لتنظيم هذه البطولة، التي تهدف إلى تسليط الضوء على العمل النبيل الذي يقوم به رجال الإطفاء، والصعاب التي قد يواجهونها، إضافة إلى الدور المهم الذي يقومون به، وما يتعرضون له أثناء عمليات الإنقاذ، وأشار إلى أن : “منافسات البطولة هي فعلاً تمثل الحياة اليومية، التي يعيشها هؤلاء الأبطال المجهولون”.

اختتام المنافسات:

وكانت مسابقات السعودية لتحدي رجال الإطفاء والإنقاذ اختتمت فعالياتها البارحة، بحضور مدير إدارة الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة اللواء جميل أربعين، الذي توج الفائزين بجوائز البطولة، التي تقسمت إلى ثلاثة أقسام، أولها كان الفردي المتمثلة في تسجيل أفضل زمن أثناء تأدية مهام الإطفاء والإنقاذ الموكلة لهم، والتي ذهبت نتائجها إلى الطائف، فيما حصدت جدة المركزان الثاني والثالث. في حين كانت الفئة الثانية من المسابقة مرحلة التتابع، والمتمثلة في وجود خمسة مشاركين، تتوزع بينهم مهام الإنقاذ، عبر تسليم كل فرد مصباحاً كهربائياً لزميله عقب إنجاز مهمته، وذهبت نتائجها إلى فريق ( أ ) من محافظة جدة التي حصدت المركز الأول، فيما حل فريق ( ب ) من جدة أيضاً المركز الثاني، وحل فريق الطائف ( أ ) ثالثاً. وتمثلت الفئة الثالثة من السباق في منافسة الفرق، والتي حصد فيها فريق الطائف ( أ ) المركز الأول، تلاه فريق جدة ( أ ) ثانياً، وفريق جدة ( ب ) ثالثاً.

المصدر: العربية نت.

شاهد أيضاً:
المملكة تطالب بإحالة مرتكبي جرائم سوريا للعدالة الدولية
صور: إنطلاق مهرجان ينبع للزهور
صور: الدفاع المدني ينقذ معتمر من أعلى منحدر جبلي في مكة