الداوود: أوقفوا قرار إمارة تبوك بـ الستر على الفتاة

riCrMM_W

ناشد الداعية والإعلامي السعودي؛ “عبد الله محمد الداوود” مديرَ هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تبوك، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تحت عنوان “أوقفوا قرار إمارة تبوك“، تحرك من وصفهم بالغيورين من معشر الأهالي والأكاديميين.
وتضامن مئات المواطنين السعوديين مع الهاشتاق الذي أطلقه الداوود، لإيقاف قرار إمارة تبوك الذي تمثل في طلب قدمته الإمارة إلى الهيئة تطالب فيه بتفعيل مبدأ “الستر على الفتاة” عند ضبطها في حالة خلوة مع أحد الشباب، تحقيقًا للمصلحة العامة.
وتم رصد أهم التفاعلات التي لاقتها تغريدة الداوود؛ حيث قال عضو رابطة العلماء المسلمين الدكتور محمد البراك؛ “هذا القرار يتضمن خيانة ولي الأمر، بجعله آخر من يعلم، وهو دعوة لاستمرار الانحراف، وإشاعة الفاحشة، ولا يرضى به غيور”.
وأرجع “مفرج بن شوية”؛ الموافقة على القرار لشرع الله، فقال: “هل القرار موافق لشرع الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؟ إجابة هذا السؤال هي ما تحدد هذه المطالبة.. انتهى”.
وأما الدكتور “محسن المطيري”؛ فقد وجد في القرار إغراء للفتاة لكي تجلب المصائب لعرضها، وأهلها، فقال: “بعدم استدعاء ولي الفتاة عند القبض.. بمعنى آخر: افعلي ما تشائين، فلن تتعرضي لأي عقوبة، ولن نخبر وليك.. مصيبة على الأعراض”.
وقال “عبد الله النعمي”؛ “إن صح وثبت فهو باختصار رسالة لكل فتاة.. افعلي ما شئت نحن نحميك ونسترك.. فحكم الله ما هذه الفضائح”.
وأضاف “فيصل الزهراني”؛ فقد اعتبر الأمر مراوغة، قائلا: “لماذا لا تقولوها بصراحة!.. قولوا نريد تحرير الفتاة.. نريدها أن تتحرر.. نريد للإسلام أن يهدم”.
واعتمد “إبراهيم الوابل”؛ التحليل المنطقي متسائلا: “إن ستر عليها القرار! هل سيستر عليها ذلك الذئب أم سيبتزها بوليها؟ فيصعق الولي الشاعر بالمشارك في هذا الستر الملغم”.
ولم يخلُ الكلام من مشاركة المؤيدين للقرار؛ حيث قال المذيع السعودي “عبد الرحمن الرويس”؛ “وأنا أقول عمّموا هذا القرار على جميع المناطق، فالستر أفضل على الأقل للمرة الأولى”.
وأرجعت “رغد الفيصل”؛ رفض القرار “لأنهم وببساطة لا يثقون بنسائهم.. فيرفضون تمامًا ألا تخبرهم الهيئة عن ممارساتهن!”.
كما ناشد “عبد الله محمد الداوود”؛ قائلا له: “أخي فهد السويح، اتق الله، ودع عنك الإسراف في الترخصات، فصيانة الأعراض ترخص لأجلها الدماء”حسب موقع عاجل. يُذكر أن؛ الإمارة قد أرفقت في خطابها أن محاضر قضايا الخلوة تشير إلى أن الهيئة تسلم الشباب إلى الشرطة، بينما تستدعي ولي أمر الفتاة، وتأخذ عليه تعهدًا بالمحافظة عليها، موضحة أن إحضار ولي الأمر يتنافى مع مبدأ “الستر” الذي أكدت عليه وزارة الداخلية.
وأضافت الإمارة أنه في حال كانت المرأة متزوجة فإن عدم تفعيل مبدأ الستر يقود إلى طلاقها إذا علم زوجها، ما يعرض أسرتها للتشتت، وفي حال كانت غير متزوجة فإن عدم تطبيق مبدأ الستر يمنع تقدم أحدٍ للزواج بها.

20

شاهد أيضًا:
ولي العهد يوجه بإلحاق الطلاب الدارسين على حسابهم الخاص في اليابان بالبعثة
صور: مشغل نسائي بتقنية البنات بالباحة
ضحكات مريبة تقود رجال هيئة مكة لضبط جامعية مع 3 شباب في قضية أخلاقية