الفنانة هيفاء حسين تكشف حقيقة انتمائها المذهبي

هيفاء حسين

أكدت الفنانة البحرينية هيفاء حسين ولأول مرة أنها تتبع المذهب السني، مبينة أنها من أصول شيعية، مشددة على احترامها للأديان والمذاهب كافة ونبذها للطائفية والعنصرية،وأضافت قائلة أن طلبا من جمهوري وكثيرين يريدون معرفة الأمر، فأنا انتمي إلى عائلة «شيعية» الأصل، لكنني أنا وأسرتي الصغيرة وهم وإخواني وزوجي وابني مذهبنا «سني» ومقتنعين ولله الحمد، وفي النهاية هذه قناعات، وربنا يهدينا للطريق الصحيح.
وعبرت عن استيائها من مستوى الدراما الخليجية بشكل عام وأنها أصبحت سطحية واستعراضية بعيدة عن القيمة الفنية، معيدة سبب دخولها لمجال الإنتاج لتقديم أعمال راقية تحترم المشاهد.
وتقول الفنانة «فكرت في الاعتزال والتوقف عن التمثيل بسبب تدني مستوى الدراما المذهل، لكنني تراجعت وغيرت رأيي حينما فكرت مع زوجي الفنان حبيب غلوم خوض مجال الإنتاج، وأعتقد أن هذا هو الحل الوحيد الذي أستطيع من خلاله تقديم عمل فيه شيء من الرقي والقيمة الفنية على أقل تقدير، بعيدا عن الأعمال الاستعراضية والأعمال السطحية
وتعتقد هيفاء حسين بأن نسبة الفنانات المعتمدات على الدلع والماكياج والاستعراض، أكثر من 95% في المجال الفني، وأن الأقلية يعتمدن على الموهبة فقط، أما هي فتعد نفسها من المحتشمات تقول «من الواجب علي أن أحافظ على مبادئي وتربيتي والعادات والتقاليد والحشمة؛ لكونها أمورا أساسية في تربيتي وتكويني كامرأة عربية وخليجية بشكل خاص، فالحشمة لا تقتصر فقط على اللبس وإنما ضحكة المرأة وكلامها ومشيتها في الأماكن العامة وحتى نظرتها لا بد أن تكون محتشمة ولا تخلو من الحياء»
البحرين لا تخلو من الإمكانات، إلا أنها تحتاج إلى أدوات للمنافسة كما تؤكد الفنانة هيفاء وتقول: نحن نمتلك أفضل المخرجين والفنيين سواء كان من ناحية التصوير والإضاءة والصوت والمونتاج وباقي الأمور الفنية، لكننا نحتاج لميزانيات ضخمة لدعم الدراما البحرينية، فكما نعرف الأمور في غلاء، وجميع المحطات تخصص ميزانيات كبيرة للدراما عدا البحرين، فللأسف هناك إهمال واضح للدراما، ولكن؛ مع وجود وزيرة الإعلام سميرة رجب فنحن متفائلين خصوصا مع اول بادرة جميله تجمع كل البحرينيين في مسلسل «برايحنا»
وتقر بأن مسلسلها الأخير «هذا حنا» لم يلق النجاح المتوقع ولكنها تعلل ذلك بأنه لم يأخذ حقه بسبب عدم عرضه في الوقت الصحيح، وخصوصا أنه عرض في رمضان وسط الكثافة الدرامية التي أضاعته، بالإضافة لكونه مسلسلا إماراتيا محليا فأكثر المشاهدين من الإمارات، فيما تعبر عن رضاها عن أدائها الفني مشيرة إلى التزامها بتوجيهات المخرج سلوم حداد، وتوضح «على الرغم من أنني طلبت تعزيزا لدوري في العمل، ولقيت استجابة منهم وتم التعديل في الدور، ولكن تظل مساحة الدور أقل من كل الأدوار التي قدمتها للأسف، لكن هذه تجربة أعتز فيها على الأقل لكونها عملا راقيا فنيا له جودة عالية، فكل الفنانين مختلفين بأدائهم إضافة إلى أنه عمل بعيد عن الاستعراض المبالغ»
وعن تجربتها المسرحية تؤكد بأنها لم تؤخر وجودها فيه، فبداياتها كانت من المسرح، وتعلل ذلك التأخير بانشغاله بالدراما، وتضيف «تسبب ذلك في عدم قدرتي على التنسيق بين الأعمال التلفزيونية والمسرحية، فالمسرح أبو الفنون لكنه الآن أصبح من النادر وجود عمل متميز؛ والجمهور سبب في تراجعه، لأنهم لا يقبلون على العروض، فمن الطبيعي أن يبدأ فنانو المسرح في إهمال المسرح والاهتمام بالتلفزيون أكثر
وتفصح الفنانة هيفاء حسين أنها اكتشفت أخيرا أشخاصا يحاولون تشويه صورتها لدى جمهورها السعودي، وعن ذلك توضح «اكتشفت من حاولوا بقدر المستطاع تشويه سمعتي وصورتي أمام جمهوري وأعرفهم بالأسماء، لكني أكبر من هذه التفاهات وأتعامل مع الجميع بأصلي وتربيتي واحترامي لنفسي قبل كل شيء»

المصدر: صحيفة مكة

شاهد أيضاً:
صور: أنجلينا جولي تلتقي أطفالا سوريين لاجئين خلال زيارتها للبنان
فيديو: كاظم وعاصي يغازلان مذيعة The Voice
اعتقال بطل أفاتار في نيويورك