الكلباني: حتى التعاطف مع مسلمي إفريقيا الوسطى يحتاج إذن

TMZ_7044

علّق الشيخ عادل الكلباني على أحداث المجازر والإبادة الجماعية التي تُرتكب ضد المسلمين في جمهورية إفريقيا الوسطى، من قبل ميليشيات مسيحية والقوات الفرنسية بقوله: “الآن حتى التعاطف والترحم يحتاج إلى إذن”، في تغريدة نشهرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
وتشهد جمهورية إفريقيا الوسطى منذ عدة أشهر عمليات وُصفت بالتطهير “الديني” ضد المسلمين على أيدي ميليشيات مسيحية، أدت إلى مقتل المئات ونزوح الآلاف؛ خوفاً من عمليات القتل العشوائية، الأمر الذي استدعى إرسال فرنسا قوات اتهمت فيما بعد بالانحياز ضد المسلمين؛ لمساعدة قوات حفظ السلام الإفريقية وسط تنديد واسع من المنظمات الدولية. ويشكل المسلمون نحو 15% من سكان جمهورية إفريقيا الوسطى، مما يجعلها ثاني أكبر ديانة في البلاد بعد المسيحية التي يدين بها نصف السكان (25% بروتستانت و25% كاثوليك)، أما بقية السكان فإنهم يدينون بديانات محلية.

 10

شاهد أيضاً:
التحقيق في اكتشاف مقبرة جماعية بأفريقيا الوسطى
السلطات الإيرانية تعفو عن 15 مداناً بالإعدام لحفظهم القرآن
طبيب نمساوي: دماء المسلمين فاسدة