السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

التحقيق في اكتشاف مقبرة جماعية بأفريقيا الوسطى

CENTRAFRICA-UNREST

أعلنت السلطات في جمهورية أفريقيا الوسطى الجمعة، عن فتح تحقيق في مقبرة جماعية تم اكتشافها بالعاصمة بانغي، في وقت أعلنت فيه فرنسا عن إرسال مئات الجنود، لتعزيز قواتها في الدولة الأفريقية، التي تشهد أعمال “تصفية جماعية” للمسلمين.
وقال المدعي العام، ماتورين غرينزينغو، إن السلطات الحكومية، بمعاونة القوات الفرنسية، وعناصر من قوات حفظ السلام، التابعة للاتحاد الأفريقي، تعمل على رفع الغطاء الخرساني لخزان أسمنتي أقيم تحت الأرض، لانتشال الجثث المتحللة، والتي تبلغ حوالي 13 جثة، وفق تقديرات أولية.
وتابع غرينزينغو، في تصريحات للصحفيين الجمعة، بقوله: “علينا أولاً أن نرفع الغطاء، بما يسمح لنا برؤية أوضح، للوقوف على العدد الحقيقي للجثث التي تم العثور عليها” ، فيما لم تعلن السلطات الحكومية عن أي تفاصيل إضافية بشأن هوية الضحايا الذين تضم المقبرة الجماعية جثثهم.
وفي وقت سابق هذا الأسبوع، ذكر مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس، أثناء زيارته إلى بانغي الأربعاء، أن الدولة الأفريقية تشهد “كارثة إنسانية ذات أبعاد لا توصف”، وقال إن “التطهير العرقي والديني الواسع النطاق يتواصل في البلاد.. أعمال العنف فيها تتميز بالهمجية المروعة والوحشية واللا إنسانية.”
وفي العاصمة الفرنسية باريس، أعلن قصر “الإليزيه” الجمعة، عن إرسال 400 جندي إضافي إلى أفريقيا الوسطى، لتعزيز قواتها المنتشرة حالياُ في مستعمرتها السابقة، والتي يصل قوامها إلى نحو 1600 جندي.
وتساند القوات الفرنسية عناصر قوات حفظ السلام، التابعة للاتحاد الأفريقي، بموجب قرار مجلس الأمن في ديسمبر الماضي، الذي يتيح التدخل عسكرياً في أفريقيا الوسطى، في أعقاب انقلاب عسكري، قاده “ائتلاف متمردي سيلكا”، أطاح بالرئيس فرانسوا بوزيزي.

المصدر: CNN

شاهد أيضاً:
السلطات الإيرانية تعفو عن 15 مداناً بالإعدام لحفظهم القرآن
طبيب نمساوي: دماء المسلمين فاسدة
حبس شخصين لقيامهما بقتل إنسان غاب في ماليزيا

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات