السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

محامي رهام يكشف تفاصيل جديدة في القضية ويؤكد: الصحة تخفي علينا تقارير حالتها

22743755-mz-mz11

كشف محامي الطفلة رهام الحكمي الشيخ إبراهيم الحكمي بحديث عن تفاصيل المخاطبات والمستجدات التي تمت بينه وبين وزارة الصحة السعودية، متهماً الأخيرة بمواصلة التهرب ورفض التعاون معه وعدم تزويده بأية تقارير حول وضعها، رغم أنه يمتلك وكالة شرعية ورسمية تخوله ذلك، ومن نسخة المراسلات التي تمت بين محامي الطفلة رهام الحكمي ووزارة الصحة السعودية وبعض المستشفيات إتضح أن الأمور ليست على ما يرام بينهما في ظل رفضهم تسليم التقارير له او عرضها عليه.

وأضاف محامي رهام الحكمي “رغم كل محاولاته التواصل والمخاطبات الرسمية بينه وبين الوزارة والمستشفيات فإن الوزارة تواصل التهرب، ورفضوا حتى الآن تزويدي بأي تقارير طبية تثبت حتى صحة تصريحها الأخير أن رهام أثبتت التقارير التي تزعم وزارة الصحة انها قادمة من أميركا من خلوها من المرض”. وتابع الحكمي “تواصلي مع الوزارة والمستشفى التخصصي مر بمراحل عديدة وطوال ذلك وحتى الآن ترفض الوزارة التعاون، وأتحدى وزير الصحة شخصياً الذي أخاطب فيه روح الطبيب والمسؤول فيه والضمير وكذلك في مقام والد لهذه الطفلة البريئة أن يستطيع أن يثبت عدم صحة كلامي الموثق بردود الوزارة التي تثبت تهرب وزارته من عرض التقارير التي تثبت شفاء الطفلة رهام الحكمي“.

وأضاف الحكمي: “انه في واجه عرقلة من وزارة الصحة في قضية موكلته حيث أفادوه مؤخراً أنه لن تسلم التقارير الطبية إلا عن طريق الهيئة الطبية الشرعية مما استدعاه لمراجعة فرع الهيئة بعسير والذي بدوره خاطب المستشفى التخصصي والذي رد بالرفض في ارسال التقارير إلا بعد مرور 9اشهر “. وحول التصريح الأخير للوزارة الذي أكدت فيه على لسان الدكتور سامي الحجار. رئيس الفريق الطبي المشرف على حالة طفلة جازان رهام الحكمي أن آخر الفحوص والتحاليل المخبرية التي أجريت للطفلة بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، أكدت عدم وجود أي نشاط لفيروس الإيدز بدم الطفلة، مستشهداً بتقارير من مستشفى “بريقم آند وومن” بجامعة هارفارد رد الحكمي قائلاً: “لو كان ذلك صحيحاً لماذا لم تنشر الوزارة صورة من التقرير إعلامياً؟ ولماذا تكتم عليه؟”.

وأضاف “أكرر التحدي لأي مسؤول في الوزارة أن ينشر التقرير. وتحدى الحكمي بأن تكون نتائج الفحوصات التي تثبت شفائها وعدم وجود الفيروس موجودة، وإلا لماذا لم تنشر ؟ ولماذا تتكتم الوزارة على التقارير الى الان؟ ولماذا لا تتعاون معي وعرض التقارير علي؟ كان ذلك في ردِّه على تصريحات مستشفى فيصل التخصصي التي تؤكد أن الطفلة غير مصابة بالإيدز واكد ابراهيم الحكمي بأنه سيواصل الدعوى ولن يتوقف الا بعد ان يصل لحق هذه الفتاة البريئة مؤكدا انها قضية رأي عام وتهمُّ كل مواطن ولا بد أن يعاقب من سبَّب الضرر لهذه الطفلة وأهلها.

خمول الفيروس:

وتابع الحكمي: ” لماذا لم يردُّوا على الهيئة الصحية الشرعية بعسير حينما طلبوا منهم تقريراً عن حالة الطفلة ورفضوا إلا بعد تسعة أشهر؟ أين كلام وزير الصحة حينما صرَّح بأن قضيتها ستحال إلى الهيئة الشرعية؟ لماذا لم يُحِلْها حتى الآن؟ وأضاف الحكمي تقدم شكوى لديوان المظالم لإلزام مستشفى الملك فيصل التخصصي “بتزويدنا بتقارير تثبت شفائها بعد أن كررنا مطالبنا للمستشفى بذلك، لكن دون رد “. واختتم ابراهيم الحكمي حديثه بالقول: “أتمنى من وزارة الصحة، بل وأتحداهم أن ينشروا تقريراً واحداً يثبت صحة كلامهم ، بل إنهم لم يخرجوا ببعض التصاريح التي تخالف الواقع إلا بعد الضغط عليهم اعلاميا موكدا ً أنه لن يكتفي بطلب الإحالة للهيئة الشرعية، بل أيضاً ستكون هناك عدة قضايا موازية ستطول وزارة الصحة من جميع زاويا القضية “.

المصدر: صحيفة الوئام.

شاهد أيضاً:
صور: العثور على حقيبة ممتلئة بملابس عسكرية بجوار مدرسة بمكة
أسرة هندية تنتظر عودة جثمان ابنها من السعودية منذ 10 أشهر
صور وفيديو: المدني يخمد حريقاً في عمارة سكنية تجارية وسط الرياض

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات