وفاة رجل أمن أُصيب في حادث إطلاق النار بـ الأفلاج

254742

توفي مساء أمس السبت، أحد أفراد الدوريات الأمنية المصابين في حادثة إطلاق النار التي شهدتها محافظة الأفلاج، قبل قرابة أسبوعين، متأثراً بالإصابة التي لحقت به، ليلحق بزميله الذي استُشهد في وقت الحادثة عبد الهادي القحطاني. وأوضح مدير العلاقات العامة بمستشفى قوى الأمن بالرياض وليد الدعيجي، أن رجل الأمن عبد العزيز الضويحي (24 عاماً)، الذي نُقل ضمن مجموعة من أفراد رجال الأمن المصابين في الحادث، كانت حالته حرجة جداً وتُوفي مساء أمس السبت، متأثراً بالإصابة التي لحقت به التي كانت تنحصر بالبطن والفخذ والحوض من الجهة الخلفية.
وأضاف “الدعيجي”: كان من ضمن رجال الأمن المصابين المنقولين لمستشفى قوى الأمن اثنان حالتاهما حرجة، و”الضويحي” أحدهما، وتوفى مساء أمس، والمصاب الآخر بدأت حالته تتحسّن، مشيراً إلى أن بعض أفراد رجال الأمن المصابين تمّ خروجهم من المستشفى بعد تماثلهم للشفاء.
وكان عدد من رجال الأمن، قد تعرّضوا قبل أسبوعين لإطلاق نار في أثناء قيامهم بالقبض على أحد الجناة بالأفلاج، نتج عنه استشهاد أحد رجال الأمن في وقت الحادث، وإصابة مجموعة آخرين بإصاباتٍ متنوعة نُقلوا على أثرها وعبر طائرة الإخلاء الطبي إلى مستشفى قوى الأمن، لتلقي العلاج اللازم، قبل أن يتوفى أحد المصابين مساء أمس السبت، وهو رجل الأمن عبد العزيز بن حمد الضويحي.

المصدر: سبق

شاهد أيضاً:
قرار الخطوط الجوية لرفع أسعار تذاكرها الداخلية يشغل المغردين
التجارة تتلف 15 ألف مكيف مخالف لكفاءة الطاقة
الرشيقات الأكثر طلباً للزواج والمعدّدين يريدونها ثقيلة