صحيفة تونسية: بن علي يعود في يونيو

20140204020255

أثارت تصريحات تلفزيونية هذا الأسبوع للكاتب السياسي والصحافي التونسي الصافي سعيد، المعروف بسعة مصادره وتنوعها، والتي أكد فيها أن”الرئيس السابق زين العابدين بن علي، قرر العودة إلى تونس ليقضي العقوبات المقررة ضده تنفيذاً لأحكام قضائية صادرة بحقه” وأنه “طلب للغرض وساطة بعض القيادات من دولة عربية فضل عدم الكشف عنها، للتفاوض مع السلطات التونسية حول ظروف العودة وشروطها”، الكثير من الجدال السياسي في تونس، بين رافض ومؤيد، ومكذب ومصدق.
وبعد هدوء عاصفة سعيد، عادت صحيفة الشروق اليومية الصادرة في تونس اليوم، لنفس الموضوع لتثير زوبعة جديدة بتأكيدها على أن بن علي” سيعود إلى تونس في أجل أقصاه يونيو  على أقصى تقدير “.
وقالت الصحيفة إن مصادرها التي وصفتها بالموثوقة أكدت أن “عودة بن علي مفروغ منها مبدئياً” وأن التريث في إعلان العودة “سببه بعض التباين حول تفاصيل هذه العودة و توقيتها وصيغة إعلانها” وقالت الصحيفة إن الاتفاق المبدئي كان “مع حكومة علي العريّض المؤقتة، بعد زيارة المسؤولين من المخابرات الأمريكية لبن علي في مقر إقامته بالسعودية، التي لم تتسرب تفاصيلها أو فحواها” بعد.
وقالت الصحيفة نقلاً عن نفس المصادر: “إن أحد أسباب هذه الموافقة، تلويح محامي بن علي بتنظيم مؤتمر صحافي دولي لكشف حقائق ما حدث يوم 14 يناير 2011” التي تكشف حسب المحامي أكرم عازوري “تورّط أجهزة خارجية بصفة قاطعة في تحويل وجهة الاحتجاجات التي عاشتها تونس منذ 17 ديسمبر 2010، من الطابع السلمي إلى عنف وقتل ومواجهات مسلحة”.

شاهد أيضاً:
الربيعي: أحتفظ بحبل مشنقة صدام في مكتبي ليعتبر من بعده
أول صورة للإيرانيين والإسرائيليين في لقاء وجها لوجه
إطلاق إسم عمر ابن الخطاب على شارع في إيران يثير جدلاً