السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

الأمريكيون يحتالون على السعوديين بسيارات SALVAGE

252012

تكتسب المركبات الأمريكية والكندية التي تتعرض لأضرار كبيرة بسبب الحوادث الخطيرة أو الغرق أو الحريق مصطلح “سالفاج” SALVAGE؛ إذ يُكلّف إصلاحها أكثر من 60 % من قيمتها الفعلية، وتعد سيارة غير صالحة للاستهلاك لعدم توافر الأمان وقِصر عمرها وتعرضها للكثير من الأعطال.
وما يجذب الكثير من المستهلكين والتجار في دول الخليج، وفي السعودية خاصة، للسيارات القادمة من أمريكا هو أن سعر هذه السيارات يكون أرخص بكثير من سعرها بالسوق المحلي، بعد تعرضها للحوادث الخطيرة.
وعلى الرغم من أن الجمارك ترفض دخول هذه السيارات بسبب عدم مطابقتها للمواصفات إلا أن بعضها يدخل إلى السوق بعد أن تخضع هذه السيارات للكثير من طرق التحايل التي كشفتها الجمارك وهيئة المواصفات والمقاييس.
ولا تمانع السلطات الأمريكية في إخراج السيارات المدمرة وغير الصالحة للاستهلاك من أمريكا إلى دول أخرى بعد إعادة إصلاح جسمها وطلائها في ورش، تكون بعضها أقل من عادية، رغم أن السلطات الأمريكية تمنع سيرها في الطرقات الأمريكية حتى وإن تم إصلاحها في ورش متخصصة.
وتسمح السلطات الأمريكية بخروج هذه السيارات بسبب العوائد المادية الكبيرة، ويتسم السوق السعودي بأنه الأكثر استهلاكاً للسيارات الأمريكية، والأكثر استيراداً لها على مستوى منطقتَي آسيا وإفريقيا.
ومن أهم طرق الاحتيال التي يمارسها اليوم التجار والأفراد، خاصة في أمريكا، لتصدير السيارات غير الصالحة إلى السعودية، تبديل أرقام الهيكل بأرقام أخرى، ويتم الكشف عن ذلك عبر مواقع أخرى؛ إذ لا يمكن إزالة الأرقام الحقيقية منها التي صنعها المصنع رغم محاولات تغيير تلك الأرقام أيضاً.
وفي أحيان أخرى يقوم البعض بتعديل حرف أو رقم في الهيكل الموجود على المركبة من خلال استغلال التشابه بين بعض الحروف والأرقام، فيتم تعديل حرف أو رقم من خلال الطمس أو التغيير المتعمد، إضافة إلى فصل الإشارة التحذيرية الموجودة في لوحة العداد كإضاءة الوسائد الهوائية وإعادة ضبط المحرك، كمحاولة لإخفاء القص والتعديل الطارئ على الهياكل من خلال إعادة الطلاء واستخدام مواد خاصة بإخفاء العيوب، مع إخفاء الصدأ والتآكل عبر رش مواد زيتية ومواد أخرى.
في بعض الأحيان لا يتم ذكر أن السيارة “سالفاج”، وإنما يتم استبدالها بعبارات أخرى، قد يكون المستهلك المحلي لا يعملها، ومن بينها: (JUNK – DAMAGED-DAMAGE-FIRE DAMAGE – WATER DAMAGE – UNREBUILDABLE – CRASH TEST – SCRAPPED).
ومع الإجراءات المشددة التي اتخذتها الجمارك السعودية وهيئة المواصفات والمقاييس السعودية تم الكشف عن العديد من الحيل والتلاعب الذي يحدث في السيارات القادمة، خاصة من الولايات المتحدة.
وقد اتضح أن نحو 1025 من السيارات التي وصلت إلى السعودية غير مطابقة للمواصفات، منها 433 سيارة “سالفاج”، و424 سيارة تعرضت لحوادث متنوعة، أكثرها خطيرة، إضافة إلى 42 سيارة تعرضت للغرق، و22 سيارة تعدّ “سكراب” و48 تعد “دامج”، أي متضررة جداً وغير صالحة نهائياً للسير، وست سيارات تعرضت للتلاعب وتغيير الأرقام، و36 سيارة استُخدمت أجرة، وست سيارات استخدمتها الشرطة الأمريكية، فضلاً عن سيارتين خطيرتين وناقلتين للعدوى.
وقبل أن يقدم المستهلك على شراء سيارة من أمريكا، وحتى لا يقع ضحية للتحايل، سواء من أفراد أو تجار، يجب عليه أن يحصل أولاً على تقريرين للسيارة، تقرير “الكارفاكس” وتقرير “الأوتوشيك”. وتساعد مثل هذه التقارير على حماية المستهلك من شراء سيارات تستخدم في السباقات؛ لأنها تكون قد تعرضت لحوادث خطيرة، كما تكشف هذه التقارير احتمالات التلاعب في عداد المسافات.

75163_91508
52509_34101
25890_90231

المصدر: سبق

شاهد أيضاً:
تغريدة لـ معلم على تويتر تفجِّر أزمة بـ تعليم سكاكا
سبعيني يسافر بين ثلاث مدن بـ دراجة نارية
صور: اندلاع حريق في المبنى الرئيسي لهيئة الأمر بالمعروف بالرياض

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات