اعلان

موظفة إندونيسية تغرد عن عملها المتواصل أكثر من ٣٠ ساعة وتتوفى بعدها بيوم

Advertisement

original (1)

توفت Mita Diran موظفة إندونيسية كانت تعمل في شركة للإعلانات بعد تغريدتها على موقع تويتر بيوم واحد وكانت قد كتبت فيها أنها قضت في عملها 30 ساعة متواصلة. وإعتادت Mita Diran أن تغرد بالجديد عن عملها على موقع التواصل الإجتماعي تويتر للتنفيس عن نفسها بعد ساعات عمل طويلة في شركة Young & Rubicam الإندونيسية. وكانت ميتا قد كتبت على حسابها في تويتر أكتوبر الماضي “كلما قضيت بعض الوقت في المكتب، كلما فكرت في نقل سريرك هنا”. وكتبت في 14 ديسمبر الجاري “30 ساعة من العمل الجاد ولا يزال مستمراً”. وكانت غالباً ما تضيف لتغريدتها هاشتاق AgencyLife#.

وعانت ميتا بعد ساعات قليلة بقصور في وظائف القلب وغيبوبة. وقد أرجع الأطباء موتها إلى الإرهاق الشديد نتيجة العمل أما تقارير وسائل الإعلام المحلية قد أرجعت وفاتها للإستهلاك المنتظم من مشروب الطاقة المعروف بإسم “ريد بول”. فيما أصدرت الشركة خطاباً للموظفين نعت فيه زميلتهم ميتا وأعلمتهم فيه بأجازة ترحماً على روحها وإخلاصها في عملها.

يشار إلى أن ميتا لم تكن الموظفة في وكالة للدعاية والإعلان الوحيدة التي توفت بعد قضاء وقت طويل في العمل فقد سبقها لى يوان الصيني البالغ من العمر 24 عاماً والذي توفي نتيجة لسكتة قلبية في مايو الماضي بعد عمله لساعات طويلة في مكتبه بشركة Ogilvy & Mather.

original 555

شاهد أيضاً:
فيديو: إغتيال مستشار سعد الحريري بإنفجار يهز بيروت
بنوك بريطانيا تقبل صور الشيكات الملتقطة عبر الهواتف الذكية
متحف هولندي لوشم الموتى