اعلان

14 ألف مصاب بالسرطان في المملكة.. وزيادة سنوية بنسبة 11%

Advertisement

Advertisement

600230-513x340

كشف عالم الأبحاث ورئيس قسم السرطانات ومركز الأبحاث في مستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور فهد الخضيري أن عدد المصابين بمرض السرطان في المملكة بلغ ما يقارب 14 ألف مصاب، مشيراً إلى أن المرضى يزيدون بنسبة 11% بشكل سنوي، بحسب إحصائيات الـ 13 سنة الماضية منذ 2001م.

وأشار الدكتور الخضيري إلى أن أسباب الإصابة بالسرطان كثيرة، وحسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية فإن هناك أربعة أسباب رئيسة للسرطان، أولها وأخطرها التدخين؛ حيث يعتبر التدخين سبباً رئيساً لهذا المرض، ويأتي بعده التغيرات والعوامل البيئية بما فيها الشعاع والتلوث البيئي والمواد الكيماوية المصنعة من عوادم السيارات وعوادم المكيفات وبعض عوادم المنتجات والصناعات الحديثة، ثم دخول مواد كيميائية إلى تكوين الأغذية؛ حيث يتم تصنيع الأغذية بإضافة مواد حافظة ونكهات صناعية وألوان صناعية أو مواد منكهة مثبتة للطعم، كذلك السمنة التي تنتج عن التغذية السيئة وزيادة الدهون في النظام الغذائي، وهناك عوامل فيروسية؛ حيث إن الإصابة بفيروس الكبد الوبائي مسبب لسرطان الكبد وفيروس المهبل يسبب سرطان الرحم، بالإضافة إلى العوامل الوراثية المُنبئة بوجود جينات في الجسم قابلة للمرض.

وبينت رئيسة قسم الأشعة في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر ورئيسة لجنة الكشف المبكر عن سرطان الثدي في المنطقة الشرقية «الشرقية وردية» الدكتورة فاطمة الملحم لـ «الشرق» أن معدلات الإصابة بالسرطان مختلفة من منطقة لأخرى في المملكة، كما أن نوعية الإصابة تختلف، فعلى سبيل المثال يعد سرطان الثدي الأعلى نسبة في المنطقة الشرقية، مؤكدة على وجود علاجات السرطان في معظم مستشفيات المملكة عامة والتخصصية على الوجه الخصوص. وأضافت» يوجد لدينا وحدة لعلاج الأورام في مستشفى الملك فهد الجامعي، وفي حالة الحاجة للعلاج الشعاعي نقوم بتحويل المريض لمستشفى الملك فهد التخصصي في الدمام، وأشارت إلى أن المملكة بحاجة لزيادة عدد المراكز التخصصية لعلاج الأورام.

من جانب آخر، تواصل الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان برامج الدعم النفسي لمرضى السرطان في عدد من المستشفيات التخصصية؛ حيث نظمت الجمعية مؤخراً في مستشفى الملك فيصل التخصصي برنامجاً ترفيهياً استهدف فيه الأطفال المنومين في قسم الأورام؛ حيث تم تقديم عدد من المسابقات والفقرات الترفيهية للأطفال، بالإضافة إلى زيارة أجنحة تنويم الأطفال الذين لا يستطيعون المشاركة في الفعالية التي أقيمت في صالة الألعاب؛ حيث تم توزيع عديد من الهدايا عليهم.

وفي ذات السياق نصبت في مدينة الملك فهد الطبية، خيمة شعبية للمصابين بالسرطان، بمشاركة مجموعة ينابيع روما التطوعية، واحتوت الخيمة على الموروث الشعبي من جلسات وألعاب وأكلات شعبية؛ حيث تهدف مثل تلك البرامج إلى كسر أجواء الملل والروتين اليومي لدى المرضى المنومين. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ستقيم خلال الأيام المقبلة عدة فعاليات وأنشطة لصالح مرضى السرطان في المستشفيات التخصصية، كما أعلنت أن من يرغب في المساهمة بدعم مرضى السرطان التبرع من خلال حسابات الجمعية أو عن طريق إرسال رسالة SMS بالرمز (1) على الر قم (5070).

المصدر: MBC.

شاهد أيضاً:
صور: مجلة علمية تختار فأر الخلد العاري كحيوان العام
زراعة أول قلب إصطناعي شبه بشري لمريض بفرنسا
تعرف على السر وراء إختلاف حجم النجوم