تغريدة عنصرية تتسبب بفصل مديرة علاقات عامة أمريكية من العمل

131222142741_justine_sacco_304x171_bbc_nocredit

فقدت مديرة علاقات عامة أمريكية عملها في شركة (إنتر آكتيف كوربوريشن) الإعلامية، وهي الشركة الأم لعدد من المواقع الإلكترونية على الإنترنت، بعدما كتبت تغريدة عنصرية عن مرض الإيدز في إفريقيا على حسابها على موقع التواصل الإجتماعي تويتر. وفي التغريدة التي أثارت انتقادات، قالت جوستين ساكو “أنا ذاهبة لإفريقيا. أتمنى ألا أصاب بالإيدز. لا، أنا أمزح. فأنا بيضاء البشرة.”
وقالت الشركة إنها أنهت التعامل مع ساكو، في حين لم يصدر عن ساكو أي تعليق. كما حُذف حسابها الخاص من على الموقع. وأضافت الشركة في بيان لها إن “هذا التعليق المهين لا يعكس رؤى الشركة ومبادئها. نحن نتعامل مع هذا الأمر بمنتهى الجدية، وقد أوقفت الشركة تعاملها مع الموظفة المعنية.” وقالت الشركة :”لا يوجد ما يبرر كتابة تعليقات تغذي الكراهية.” غير أن الشركة أعربت عن أملها في “ألا تتسبب الواقعة في إدانة شخص عرف عنه الاحترام الدائم بمرور الوقت وبروح التسامح الإنسانية.”

201312221244343

المصدر: BBC

شاهد أيضاً:
صيني يقتلع عين زوجته بسبب الغيرة
بريطانيا تسحب جنسيتها من مواطنيها المقاتلين بسوريا
أربعينية الحسين تقفل العراق عشرة أيام.. وفيديو ضرب الأجساد يتصدر المشهد

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا