بيع خروف بـ 360 ألف ريال بالطائف

thumbnail

صورة تعبيرية

شهدت محافظة الطائف أول من أمس صفقة تجارية بين اثنين من مربي المواشي بلغت قيمتها نحو 360 ألف ريال سعراً لخروف واحد فقط، من سلالة ذات مواصفات نادرة.
وقال البائع متعب الوذيناني: إن الخروف يتمتع بمواصفات في الشكل الخارجي تعد نادرة، حال مقارنتها بالأنواع الأخرى من المواشي، إذ إن المواصفات تتمثل في كبر حجم الجسم، وضخامة حجم الرأس، إضافة إلى الشعر القطني «ناعم الملمس» الذي يكسو الجزء العلوي من جسم الخروف بكثافة، ويأخد في التدرج حتى الجزء السفلي.
وبيّن الوذياني أنه اقتنى الخروف في العام الماضي، وهو لم يتجاوز 10 أيام من العمر بسعر دون 50 ألف ريال، إذ تمت رعايته مع ما يملك من مواش، واصفاً تغذيته ورعايته وعلاجه حال تعرضه لعارض صحي بـ«العادية» خلال فصول العام كافة، التي تشهد تقلبات مناخية ودرجات حرارة مختلفة، تؤثر في الغطاء النباتي الذي يعتبر غذاء للحيوان، إضافة إلى الأعلاف والحبوب التي لا تخلو من المواد الحافظة المعالجة كيماوياً.
وأوضح أن عملية التلقيح للإناث مع اختلاف السلالة تمت بنجاح، متوقعاً أن تنجب الإناث في المستقبل القريب من سلالة هذا الخروف.
ومن جهته، اعتبر المشتري عمر الجعيد في حديث إلى «الحياة» أن هذه الخطوة مغامرة مدروسة، سبقتها تجارب ناجحة قبل نحو 12 عاماً، في عينات سعرها في حدود 20 ألف ريال، حققت أرباحاً معقولة. وأضاف الجعيد: «موت الخروف أو المرض يعتبران عنصران للتحدي، يهددان أرباح هذه الصفقة، وهي غيبيات لا يعلم عنها أحد، والإنسان نفسه عرضة للموت أو المرض، وأنا كمهتم بتربية المواشي لم أفكر بهذه الطريقة التي تصنع الخوف، وفي حال أعرتها اهتماماً فلن أتقدم خطوة، إذ إن روح المغامرة أمر مطلوب». وأشار إلى أن مشروعه يتمثل في إنتاج جيل جديد من هذه السلالة، وعرضها في المزاد العلني الذي ينفذ بصورة دورية للعينات النادرة.

المصدر: صحيفة الحياة

شاهد أيضاً:
أمر ملكي بـ مكافأة دبلوماسي وترقيته لرفضه رشوة مالية كبيرة
وفاة الأمير الشاب فيصل بن محمد بن عبدالله بن سعود آل سعود
وفاة أشهر صقَّار في حفر الباطن بعد مطاردة حبارى

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا