أردني يوفر لنفسه عملًا من أعواد الثقاب

1481142_614888091880818_719463454_n

استطاع الأردني فتحي شفيق محمود، استثمار موهبته الخاصة بصنع مجسمات من أعواد الثقاب وتحويلها لعمل يقتات منه الرزق، وذلك بعد إحباطه من قلة فرص العمل فى الأردن. وقال محمود: “إننى بوسعى عمل مجسم لأي شيء تقريبا من أعواد الثقاب الصغيرة”، لافتا أنه يمكنه أن يصنع سفن، بواخر، قصور، فلل، أبراج أى شي آخر يطلب منه.  وأضاف، “طبعاً سفينة المتر بتأخذ عشرين ألف عود (ثقاب).. أنا حاسبهم، والمترين ونص بتأخذ أكثر، وبتأخذ شغل ثلاث شهور”. وفيما يتعلق بالصعوبات التي يواجهها، يقول محمود، إنها تتمثل فى عدم وجود محل حيث سيكون الشغل منه أسهل من المنزل، مضيفا أن تركيب عود ثقاب على مساحة كبيرة أمر متعب للنظر، كما أن القعود طوال اليوم، أمر مرهق.  وتقول وكالة “رويترز” التى التقت محمود، إنه يصر على استثمار وقته في صناعة المجسمات من أعواد الثقاب مشيرة وباع في الآونة الأخيرة أحد مجسماته بنحو 300 دينار أردني. وأضافت أن أعمال محمود تباع بأسعار كبيرة لأن صناعة مجسم واحد منها قد يستغرق شهورا، إضافة إلى أن طبيعة عمله يمكن أن تؤثر على صحته.

المصدر: صحيفة عاجل.

شاهد أيضاً:
مات الصغير..قصيدة باكية لشاعر سعودي يرثي بها أطفال سوريا
النتائج العشر الغير متوقعة للربيع العربي
أمريكية تطعن زوجها بمفك لإمتناعه عن إعداد الإفطار