صور: جامعة الملك عبدالله تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلبة الماجستير والدكتوراة

597457

تسلَّم خريجو دفعة 2013 لدرجتي الماجستير والدكتوراة درجاتهم الأكاديمية في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، في حفل التخرج الذي أقيم عصر أمس في ساحة الاكتشاف في مقر الجامعة على ساحل البحر الأحمر في ثول (90 كلم شمال جدة). كما أقيمت مراسم التعيين الرسمي لرئيس الجامعة الجديد، الدكتور جان ــ لو شامو، من قبل وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس علي النعيمي، رئيس مجلس الأمناء في الجامعة.
وتم أثناء الاحتفال منح درجة الدكتوراة لـ 18 طالباً قدموا من 13 دولة في خمس قارات، ويمثلون الجيل الثاني من خريجي درجة الدكتوراة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية. وكان منهم ستة خريجين حصلوا على درجة الماجستير من جامعة الملك عبدالله خلال حفل تخريج أول دفعة لها عام 2010. ومن بين هؤلاء الستة الطالبة مي ماجد صالح القرشي، أول خريج سعودي بدرجة الدكتوراة في الجامعة. كما تم تكريم 96 طالباً من حملة درجة الماجستير من 22 دولة كجزء من دفعة خريجي 2013، يمثل الطلبة السعوديون نسبة 43% منهم. ويرغب عديد منهم مواصلة دراستهم العليا في جامعة الملك عبدالله للحصول على درجة الدكتوراة، كما سينضم بعض منهم إلى شركاء الجامعة في مجال الصناعة، كشركة أرامكو السعودية، وشركة سابك، وشركة داو للكيماويات، دعماً منهم لمهمة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية التي من أهدافها الرئيسة تحويل اقتصاد المملكة إلى الاقتصاد المعرفي.
وقال النعيمي في الحفل «نعلن بمنتهى الثقة أن جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بدأت تؤتي ثمارها كما خطط ورسم لها خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – في رؤيته التأسيسية الملهمة لبيت الحكمة الجديد، وستكون هذه الجامعة إضافة حقيقية وقوية لدعم البحث العلمي في المملكة، وتمكينه من الإسهام في بناء البلد وتنميته المستدامة». وأضاف «خلال 5 أعوام فقط أصبحت الجامعة مركزاً فريداً للتعليم والاكتشاف والابتكار وريادة الأعمال في المملكة، فضلاً عن تخريجها لأجيال وعقول مبدعة سيكون لها أثرها وبصمتها الواضحة في المملكة والمنطقة والعالم أجمع». إنها تسير في خطى ثابتة نحو تحقيق حلم خادم الحرمين وخدمة البشرية جمعاء.
وأعرب رئيس الجامعة الجديد جان – لو شامو عن عميق شكره وتقديره على الثقة الكريمة في شرف تولي مسؤولية قيادة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية. وقال في كلمته لخريجي دفعة 2013 «من خلالكم تتجلى عظمة جامعة الملك عبدالله ومساهماتها في المجتمع والعالم. فعندما نثقف الطلاب ونشركهم في بيئة تشجع على التميز، والفضول، والاختراع، والنزاهة، والشغف لصنع التغيير، فإننا بذلك نكون جامعة عظيمة تخدم المجتمع على أكمل وجه».
وألقى كلمة التخرج لهذا العام البروفيسور روبرت غرابز، أستاذ الكيمياء من معهد كاليفورنيا للتقنية والحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 2005، حيث شارك الحضور بذكرياته عن افتتاح جامعة الملك عبدالله بقوله «لم يمض سوى بضع سنوات فقط منذ أن حضرت افتتاح هذه الجامعة. لقد خطت جامعة الملك عبدالله خطوات مذهلة تجاه تطوير مرافق أبحاثها ومختبراتها لتكون بهذا المستوى العالمي في أربع سنوات فقط وهي فترة قصيرة جداً إذا ما أخذنا في الاعتبار أن معظم الجامعات تحتاج لأجيال لتتطور وتنمو، لكن جامعة الملك عبدالله نجحت في تحويل الحلم إلى واقع مدهش.
وألقى كلمة خريجي دفعة 2013، الطالب السعودي حسن الإسماعيل، طالب درجة الماجستير بقسم هندسة وعلوم الأرض، تخصص جيوفيزياء، ورئيس مجلس طلبة الدراسات العليا الذي درس في جامعة الملك عبدالله برعاية أرامكو السعودية. وقال الإسماعيل «أتينا جميعاً إلى هنا لنواجه هذا التحدي: تحدي التحول، تحدي تحقيق الحلم – حلم الملك عبدالله، هذا الرجل العظيم الذي أحب أن يرى بلاده تسير في خطا ثابته وسريعة نحو التقدم والازهار».
يُذكر أن جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية افتتحت عام 2009، وهدفها تطوير المملكة العربية السعودية في العلوم والتقنية من خلال الأبحاث الجريئة والتعاونية التي تتصدى للتحديات ذات الأهمية الإقليمية والعالمية في مجالات الماء، والغذاء، والطاقة، والبيئة. وانضم الدكتور شامو إلى جامعة الملك عبدالله في شهر يوليو من عام 2013، بعد أن ترك منصبه كرئيس لمعهد كاليفورنيا للتقنية في الولايات المتحدة الأمريكية.

597459-513x341

597462-513x341
597461-513x341

597460-513x341

المصدر: صحيفة الشرق

شاهد أيضاً:
هيئة جدة تقبض على شاب وفتاة في خلوة بـ رنج روفر
صور: مطاردة مكافحة المخدرات تدخل شاب العناية المركزة بالأفلاج
مواطن يسدد 11 ألف ريال مستحقات خادمة جاره لينقذه من التوقيف