اعلان

باريس هيلتون تقاضي موقعاً إباحياً بسبب شريط يعرضه لها

Advertisement

26-نسخ

قامت الفنانة العالمية باريس هيلتون بمقاضاة موقعا إباحيا سلوفينياً بسبب شريط جنسي يعرضه لها، وهو شريط كانت قد صورته عام 2001 بصحبة صديقها السابق ريك سالمون الذي كشف عن الفيلم في 2003. وصرحت باريس بأنها لا تهدف إلى ابتزاز الموقع الإباحي من مقاضاتها له، لكنها تكره أن يجني الناس الأموال من ورائها بهذه الطريقة، وتكره أيضا أن يكون هذا الشريط هو سبب شهرتها، وذلك وفقا لما ذكره موقع “tmz”. وأضافت أن هذا الفيلم هو الخطأ الأكبر بالنسبة لها، وأنه الشيء الأكثر إحراجاً لها في حياتها على الإطلاق، لكنها لا تستطيع للأسف محوه من ماضيها.

وكانت النجمة باريس هيلتون قد كتبت تعليقًا في حسابها على «تويتر»، نعت فيه الرئيس الجنوب أفريقي السابق نيلسون مانديلا، لكنه أثار الجدل. فقد أخفقت «هيلتون» في التفريق بين الراحل «نيلسون مانديلا» والزعيم الأمريكي من أصول أفريقية مارتن لوثر كينج، حيث نسبت خطاب I Have A Dream لـ«مانديلا» بينما هو لـ«لوثر كينج».

وورد في التعليق: «أرقد بسلام نيلسون مانديلا، خطابك I Have A Dream كان ملهماً، رجل رائع». وقال مصدر مقرب من «هيلتون» لـ«ديلي ميل» البريطانية إن التعليق مزيّف، فـ«هيلتون» كانت في رحلة إلى ميامي حين كتب. بعدها كتبت باريس هيلتون: «لقد وصلت للتو وعرفت بالخبر السيئ عن وفاة مانديلا، فقد كان بطلًا حقيقيًا، والحياة كانت جميلة بسبب وجوده فيها، فليرقد بسلام». وتابعت «هيلتون»: «أيًا كان من كتب هذا التعليق المزيّف فهو يفتقر إلى الاحترام لخسارة مانديلا، والأمر نفسه ينطبق على كل من تداول التعليق».

شاهد أيضاً:
فيديو: Arabs Got Talent يتوج فريق Sima السوري بطلاً لموسمه الثالث
صور: ميساء مغربي معجبة بالحمير
سعوديون يعرضون أفلاماً سينمائية في القنصلية الفرنسية بجدة