الشؤون الإسلامية: تنفيذ مشروع المعلومات الجغرافية للمساجد .. قريباً

231486

تعتزم وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد البدء قريباً في تنفيذ مشروع: (بناء نظام المعلومات الجغرافية) على المساجد حيث تنطبق على هذا النظام مفاهيم ومواصفات نظم المعلومات الجغرافية الشامل التي تشمل في العادة دراسة الوضع الراهن وتحليل الإحتياجات، وحصر وجمع المخططات المتوافرة لدى الوزارة والجهات الرسمية الأخرى، وتصميم قاعدة البيانات الجغرافية المركزية، والأعمال المساحية الميدانية والرفع المساحي للمساجد، وترقيم المساجد وتجهيز وتركيب اللوحات، تطوير التطبيقات الجغرافية، التكامل مع أنظمة الوزارة، وتوريد وتركيب الأجهزة والبرامج والرخص، وتدريب كوادر العمل، ودعم وصيانة وتشغيل النظام.

وقال وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والفنية الأستاذ عبد الله بن ابراهيم الهويمل، إن هذا المشروع يأتي متسقاً مع توليه المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من اهتمامٍ كبيرٍ لتحول الجهات الحكومية في أعمالها ومعاملاتها إلى الأساليب الإلكترونية، وذلك لما تقدمه مفاهيم التعاملات الإلكترونية الحكومية من قدرات كبيرة على مستوى رفع جودة الأداء، وتوفير التكاليف، وضمان الدقة والمصداقية في الأعمال، وما تقدمه من فوائد للاقتصاد الوطني، والتحوّل إلى مجتمع معلوماتي في زمن قياسي وبأقل جهد ممكن وبمستويات الكفاءة العالمية، وتوفير المعلومات والخدمات للمواطنين بشكل أسرع وفي أي وقت.

وأضاف يقول: كما يأتي مشروع (نظام المعلومات الجغرافية) على المساجد، إيماناً من الوزارة بأهمية وضرورة تحقيق تلك الأهداف والتوجهات الحكومية، وإدراكاً للتطور السريع والانتشار المتزايد لاستخدام تقنية المعلومات. وتسعى الوزارة من خلال هذا المشروع إلى توفير أكبر عدد ممكن من الخدمات الإلكترونية، وإتاحتها لعموم المستفيدين في القطاع الحكومي، أو المواطنين، أو القطاع الخاص، أو موظفي الوزارة.

وأفاد الهويمل بأن المشروع سيلبي حاجة الوزارة إلى نظام يساعد المسؤولين في الوزارة والعاملين في شؤون المساجد لمعرفة أماكن المساجد جغرافياً، وما يتعلق بها من معلوماتٍ وبيانات منسوبي المساجد ، فقد رغبت في تنفيذ مشروع لتطبيق نظام المعلومات الجغرافية على المساجد، وتسعى الوزارة في هذا الشأن للتعامل مع مقدمي عطاءات الإمكانات الفنية والإدارية والمالية، ولديهم الخبرة المتخصّصة المطلوبة لأداء جميع الأعمال التي يغطيها المشروع بنجاح تام وفقا للشروط والمواصفات التي يتطلبها هذا الطلب.

وأبان وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والفنية، أن هذا النظام يتضمن تصميم وبناء وإدخال قاعدة البيانات الجغرافية، ورفع مساحي لجميع المساجد التي تتبع الوزارة مع تعبئة استمارة المساجد ومنسوبيها، وبناء تطبيقات للتحليل والاستخدام الداخلي لنظم المعلومات الجغرافية ، ودمج التطبيقات مع النظام الحالي، وتأسيس مركز نظم معلومات جغرافية، وترقيم المساجد وتركيب اللوحات على المساجد، والتدريب، والصيانة، وتتضمن كراسة الشروط إجراءات المنافسة وترسية المشروع، مؤهلات مقدم العطاء، الشروط العامة، الشروط الخاصة، المواصفات الفنية جدول الكميات والأسعار، ملاحق، وقرارات مهمة تقدم مع العطاء.

المصدر: سبق.

شاهد أيضاً:
مخمور يعتدي على أعضاء هيئة الأمر بالمعروف شرق الرياض
يمني بالزي النسائي في قبضة هيئة الرياض بعد ظبطه في سوق شهير
الإسكان: لا إعتراضات على آلية الإستحقاق.. والإعلان عنها قريباً