رجال أمن يشكون زملاءهم ببلاغات كيدية

01indd

فيما تلقت إدارة حقوق الإنسان بمديرية الأمن العام 4329 شكوى وملاحظة واقتراحا خلال العامين الماضيين، أبلغ مدير الإدارة عضو اللجنة الدائمة لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر الرائد مظلي سعيد المري، عن رصدهم لشكاوى “كيدية” قدمها رجال أمن ضد زملائهم، ومواطنون ضد ضباط وأفراد.
وأضاف المري “الشكاوى الكيدية تكاد تكون نادرة الحدوث، إلا أنها تحظى بالتعامل الجدي لمعالجتها”، لافتا إلى أن فريق عمل يستقبل البلاغات ويعمل على معالجة كل بلاغ على حدة سواء بالطريقة الآنية بالتفاهم مع مشرف الفترة، أوإحالة الموضوع للقسم المختص، كاشفا عن أن إدارته لا ترفع معاملاتها المتعلقة بالشكاوى ضد أفراد وضباط إلى أجهزة القضاء للبت فيها، إذ يتولى الجهاز التحقيق والتقصي والمحاسبة في حدود صلاحية مدير الأمن العام، أما إن كانت شكاوى من خارج صلاحيات مدير الأمن العام فترفع لجهات أخرى ويحال لها بشكل رسمي لتتخذ ما تراه مناسبا سواء قضائية أو غيرها. وأعلن المري أن إدارته لديها القدرة على استيعاب 240 اتصالا و69 برقية هاتفية في وقت واحد، فيما يجري العمل على رفع الطاقة الاستيعابية لتلقي الاتصالات لنحو 720 مكالمة هاتفية في وقت زمني واحد.
هذا وقد كشف جهاز الأمن العام التابع لوزارة الداخلية عن تلقي إدارة حقوق الإنسان التابعة له 4329 شكوى خلال العامين المنصرمين، من بينها شكاوى كيدية، إلا أنها “نادرة الحدوث” بحسب المسؤولين، وتنوعت بين شكاوى قدمها رجال أمن ضد زملائهم، ومواطنون ضد رجال أمن وبعض من زوار المشاعر المقدسة. وشدد مدير الأمن العام الفريق سعيد القحطاني خلال زيارة وفد من هيئة حقوق الإنسان بدول مجلس التعاون الخليجي صباح أمس لمقر الأمن العام بالرياض، على أن “الأمن العام” يهتم بحقوق الإنسان سواء أكان مواطنا أو مقيما.
وأكد القحطاني على عدم وجود أي سياسة أو أي توجهات أو أوامر تصدر من ولاة الأمور لاختراق أي حق من حقوق الإنسان، مؤكداً أنه في حال إثبات قصور أو خلل، فإن أي رجل من رجال الأمن العام يتعرض للمساءلة والتحقيق والإدانة والمحاسبة على فعلته.
ووفقاً لمدير إدارة حقوق الإنسان بالأمن العام، الرائد مظلي سعيد المري، فقد استقبلت إدارة حقوق الإنسان في الأمن العام خلال عام 1433هـ ما يقارب 2481 شكوى وملاحظة واقتراح، في حين تلقت الإدارة عام 1434هـ نحو 1848 اتصالا بانخفاض قدره 633 شكوى عن العام الذي سبقه، وأشار المري إلى معالجة جميع تلك الاتصالات التي تلقتها إدارة حقوق الإنسان، لافتاً إلى وجود بعض الشكاوى الكيدية، الأمر الذي يتطلب توضيح تفاصيلها إلى مقدم الشكوى استناداً للتنظيم الخاص بهذا الملف، مستدركاً بالقول إن الشكاوى الكيدية تكاد تكون نادرة الحدوث.
وكشف أن إدارة حقوق الإنسان المتصلة مباشرة مع مدير الأمن العام، لديها الاستيعاب بأن تتلقى ما يربو عن 240 اتصالا في وقت واحد، إضافة لتلقيها نحو 69 فاكسا في وقت واحد، وأكد المري أن الإدارة تسعى لرفع الطاقة الاستيعابية لتلقي الاتصالات لنحو 720 مكالمة هاتفية في وقت واحد.

المصدر: صحيفة الوطن

شاهد أيضاً:
سعودي في غوانتانامو يقاضي بولندا أمام محكمة الحقوق الأوروبية
تصريحات الوليد بن طلال تثير اهتمام الصحافة الإسرائيلية
توجُّه لإلزام الموظف السعودي بالقطاع الخاص بفترة عقد العمل

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا