سعوديون ينشئون غرفة للصلاة في جامعة أمريكية وسط جدل بالكنيسة

230640

أثار تخصيص غرفة للصلاة بناء على طلب طلاب سعوديين في جامعة تكساس وسلن بأمريكا الجدل لدى بعض التابعين للكنيسة الميثودية “طائفة مسيحية بروتستانتية”، مشيرين إلى أن الجامعة التي أُسست في عام قبل ١٠٠ عام من قبل الكنيسة الميثودية المتحدة لا ينبغي أن تخصص مواقع لممارسة العقيدة الإسلامية. ووفقاً لتقارير أمريكية بأن المعارضين لتخصيص موقع للمسلمين للصلاة في الجامعة يرون أن الجامعة رضخت للشريعة الإسلامية وهو انحياز خطير للإسلام على حد وصفهم. ويقول بعض المعارضين إنه إن سمح للإسلام دخول جامعة تكساس وسلن فسيكون على الجامعة أيضاً تخصيص مواقع عبادة للديانات الأخرى منها ديانات غامضة مثل عبدة الشيطان وتابعي ديانة راستفارية وسانتاريا .

وأشاروا إلى أن الجامعة تم تأسيسها من قِبل الكنيسة الميثودية لكن لم يطلب تخصيص موقع لتابعي هذه الطائفة لممارسة عباداتهم، وتم السماح للجامعة أن تشمل جميع الناس من مختلف الأديان والجنسيات للالتحاق بالجامعة للحصول على التعليم بعيداً عن الأديان وأن ما حصل أخيراً بتخصيص موقع لصلاة المسلمين بناء على طلب طلاب سعوديين وآخرين مسلمين يعد تحولاً غير مرغوب فيه. في حين يرى بعض المسؤولين في الجامعة بأنه لا مانع من إنشاء موقع لصلاة المسلمين وغيرهم، فالجامعة تحتاج إلى ممارسة الانفتاح والتسامح الديني وتقبل جميع الأديان مثل الإسلام والهندوسية واليهودية وغيرها، مشيرين إلى أن الخطوة المتخذة جيدة وتعزز التسامح الديني ويدعمونها.

المصدر: سبق.

شاهد أيضاً:
محكمة الخُبر تطلب حضور فتيات قضية التحرش قبل إدانة المتهمين
معلم صبيا الذي قام بتصوير الطفل الباكي يعتذر عبر التلفزيون
تركي الفيصل: لا علاقة لأي جهات بإغتيال الفيصل.. وعملت نادلاً لأصرف على نفسي