دبي تفرغ جيوب السياح السعوديين خلال عطلة عيد الأضحى

دبي تفرغ جيوب السياح السعوديين خلال عطلة عيد الأضحى

حصدت دبي خلال إجازة عيد الأضحى المبارك حصتها المعتادة سنوياً من السياح السعوديين، مضافاً إليها نسبة كبيرة من الحصة التي كانت تنتظرها القاهرة وبيروت ودمشق والمنامة وأيضاً إسطنبول، حيث تضافرت ثورات الربيع العربي والزلزال الذي أصاب تركيا مؤخراً، بجانب عوامل جذب حقيقية أخرى لدبى، في تغيير الوجهات التقليدية للسياح السعوديين خلال الموسم الحالي.

وتتضارب التقديرات من قبل الخبراء والمحللين حول قيمة ما ينفقه السعوديون في دبي خلال العيد. ففي الوقت الذي يقدره الاقتصادي السعودي فهد بن جمعة بنحو 3.33 مليارات ريال، يقدره خبراء آخرون بنحو 70 مليون ريال.

وما بين الرقمين يغيب حجم الإنفاق الحقيقي ربما لغياب إحصائية رسمية من الجهات المختصة بذلك في دبي، خاصة وأن فترة العيد مازالت ممتدة حتى الساعة، ويصعب عملياً حصرها بشكل دقيق وعاجل.
وانعكست حالة الإقبال الشديدة من السعوديين، خاصة جيل الشباب من متوسطي الدخل، على دبي على أسعار تذاكر الطيران والإقامة في دبي. وشهدت أسعار تذاكر الطيران بين الرياض ودبي ذهاباً وإياباً ارتفعاً بنسبة 70%. إذ ارتفع سعر التذكرة منذ بداية الإجازة من 1400 إلى 2500 ريال لزيادة الطلب على العرض، لدرجة عدم وجود مقاعد شاغرة للطائرات المتجهة من المملكة إلى دبي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا