عضو في هيئة كبار العلماء: الإشتراك في رحلة المريخ غير جائز

عضو في هيئة كبار العلماء: الإشتراك في رحلة المريخ غير جائز

15395

أكد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ علي الحكمي، عدم جواز الاشتراك في تجربة «رحلة المريخ»، التي انضم إليها نحو 100 ألف مشترك من دول العالم كافة، بينهم ستة سعوديين، مشيراً إلى أن مثل هذه التجارب يغلب الظن على المغامرين فيها بالهلاك. وقال الشيخ الحكمي: «طالما أنه لم يتم عمل هذه التجربة على الحيوانات فلا يجوز أن يكون الإنسان هو التجربة الأولى فيها، والدليل (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة)، وأنصح المشاركين في هذه المغامرة بالتراجع عنها والعمل في ما يجلب المصلحة، لأن حياة الإنسان ليست ملكاً خالصاً له بل هي ملك لله الذي خلقه فلا يجوز له أن يهلكها».

وتعتبر إشتراطات هذه الرحلة ميسّرة، إذ بمقدور طلب بقيمة 38 دولاراً، وعمر لا يتجاوز الـ40 عاماً، وحالة صحية جيدة للدخول في تدريب مدته سبعة أعوام، لخوض هذه المغامرة التي تستغرق سبعة أشهر للوصول إلى «كوكب المريخ»، وهو ما دفع نحو 477 سعودياً لتعبئة إستمارات الإنضمام إلى هذه الرحلة، إلا أن الموافقة على الترشيح لم يكسبها سوى ستة أشخاص فقط.

وستبث إختبارات الفائزين والانطلاق والهبوط تلفزيونياً، إضافة إلى جميع مراحل الاستيطان والتواصل مع الأرض من طريق تكنولوجيا مماثلة لـ”سكايب”، إضافة إلى بيئة مصغرة و«مستوطنة» لأول الواصلين إلى «كوكب المريخ» يستبعد منها فكرة الخصوبة والإنجاب هناك لأسباب حيوية. وظهر المشتركون السعوديون عبر مقاطع فيديو للتعريف بأنفسهم وأهدافهم من الرحلة على موقع المشروع، إذ تمنى محمد باحارث أن يصطحب قطته إلى المريخ، فيما قال حامد «ضاحكاً» إن سبب إقدامه على هذه الخطوة هو إدمانه على الشوكولاتة، ويرى يحيى بكر أحد مواليد مكة أنها فرصة لن تتكرر أبداً، وظهر عبدالله الزهراني في شكل جدي بدأه بالتعريف بنفسه أنه كابتن طيار حربي وأنها تجربة ستفيد البشرية، ويطمح عماد لأن يكون أول شخص يطبع خريطة السعودية على سطح المريخ.

المصدر: صحيفة الحياة.

شاهد أيضاً:
شركة الكهرباء السعودية: جهات حكومية تهدر طاقة كهربائية بقيمة 3 مليار ريال
نادين البدير: التعليم في المملكة مستعمرة إخوانية
كاريكاتير عن قيادة المرأة السعودية للسيارة ضمن 33 رسماً كرتونياً يشغل العالم

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا