محكمة روسية تغرم مستشفى 200 ألف دولار لتبديل مواليد قبل 12 عاما

محكمة روسية تغرم مستشفى 200 ألف دولار لتبديل مواليد قبل 12 عاما

 

غرمت محكمة روسية يوم الاثنين مستشفى ولادة 100 الف دولار أمريكي لعائلتين كانت قد تسببت بتبديل وليدتيهما قبل 12 عاما.وانكشف الأمر بعد اختبار جيني لإجراءات النفقة أظهر لوالدي طفلة من الطفلتين أن الابنة التي قاما بتربيتها منذ ميلادها لم تكن في الواقع ابنتهما البيولوجية.ونقلت صحيفة روسيسكايا جازيتا عن أولياء أمور الفتاتين قولهم “لا يمكنك تخيل مشاعرنا… أصر محامي المدعى عليه حتى النهاية انه لم يكن هناك أي خسارة لنا.”ويعتقد أن عملية التبديل وقعت جزئيا بسبب أن والدتي الفتاتين تحملان لقبين مماثلين يبدأن بأربعة أحرف متطابقة وأنهما أنجبتا في نفس الجناح بالمستشفى بفارق زمني 15 دقيقة فقط.وقالت وسائل الإعلام المحلية أن البنتين ستبقيان مع أسرتيهما الحاليتين لكن إباءهم يحاولون إيجاد وسيلة للتقارب بحيث يمكن لهما زيارة آبائهم البيولوجيين.وأضافت وسائل الإعلام أن مستشفى الولادة لا تملك الأموال لدفع التعويض وسيكون على السلطة المحلية سدادها.