هجوم جمهوري على أوباما بسبب تدهور علاقات أمريكا بالمملكة

هجوم جمهوري على أوباما بسبب تدهور علاقات أمريكا بالمملكة

obama111

اتهم عضوا مجلس الشيوخ الأمريكي الجمهوريان جون ماكين وليندسي غراهام، الرئيس باراك أوباما، بالفشل وتهديد موقع أمريكا في الشرق الأوسط للخطر بعد “تخليه” عن دعم المعارضة السورية، و تعرض الأمن القومي الأمريكي للخطر بسبب تدهور العلاقة مع السعودية. و كتب جراهام وماكين، في مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست”: “يجب على كل أمريكي أن يطّالع ما تنشره وسائل الإعلام الكبرى، والتي تقول إن إدارة أوباما بدأت تستقيل من دورها القيادي في الشرق الأوسط، مع ما سيتركه ذلك من تداعيات على مصالح الأمن القومي الأمريكي.”

وأضاف جراهام وماكين، حسب ما نقلت شبكة ” سي إن إن ” اليوم الإثنين : “ما من شيء يؤشر على هذا الفشل أكثر من تخلي الإدارة عن دعم الجيش السوري الحر وسائر قوى المعارضة المعتدلة في سوريا. لقد تعهد الرئيس أوباما لنا شخصيا في البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة ملتزمة بالحد من قدرات نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد عسكريا وزيادة قدرات المعارضة وتحويل ميزان القوى على الأرض من أجل التمهيد لحوار ينهي النزاع برحيل الأسد عن السلطة، ولكننا لم نر مؤشرات على احترام ذلك.”

وتابع راهام وماكين: “في الواقع، فإن الأسد وقواته يواصلان ترويع السوريين، بينما يستمر الدعم العسكري وتدفق المقاتلين من حزب الله وإيران، أما روسيا فتساعد على تدمير ترسانة الأسد الكيماوية، ولكنها تسلحه بالمقابل بالأسلحة التقليدية التي تستخدم لقتل السوريين بعشرات الآلاف.” واستبعد النائبان المعروفان بانتقاد مواقف أوباما حيال سوريا ومصر، أي نجاح لمؤتمر “جنيف 2” في الظروف الراهنة، وأضافا أن التقارير الصحفية تؤكد أن دول الخليج وإسرائيل بدأت تفقد الثقة بواشنطن وبحكمة إدارتها، وأضافا أن العلاقات مع السعودية “تتدهور بسرعة بما يزعزع الأمن القومي الأمريكي” في حين تنغمس واشنطن في محادثات مع إيران التي اعتادت على ممارسة ذلك التكتيك، وفقا للمقال.

المصدر: صحيفة عاجل.

شاهد أيضاً:
أمريكي يقتل 4 من جيرانه ثم ينتحر بسبب نباح كلب
صحيفة إسبانية: محمد هو الاسم الأكثر انتشاراً على مستوى العالم
باكستانية تنجب خمسة توائم